ads
ads
وطن
2017-06-08

الصفواني: عدم اتفاق الإدارات السابقة حرم جمعية الصيادين من فرص استثمار كبيرة


ارجع الأستاذ جعفر احمد الصفواني النلشط الاجتماعي والبيئي ونائب رئيس الجمعية التعاونية لصيادي الاسماك السابق بصفوى إخفاق جمعية الصيادين في مشاريعها الداعمة الصيادين إلى الاختلاف الذي كانت تعيشه الإدارات السابقة  معربا عن تفاؤله بتحقيق العديد من تطلعات الجمعية خلال هذه الدورة التي تتمتع إدارتها بالتوافق .
جاء ذلك اثناء اللقاء الذي استضافته ديوانية الرسول الأعظم ص بسيهات ضمن برامجها الحوارية التي تقيمها خلال شهر رمضان المبارك.
وقد تحدث الأستاذ الصفواني عن تاريخ تأسيس الجمعية التي بدأت بمدينة صفوى في بداية التسعينات الهجرية والأدوار التي مرت بها حتى ت قفا عام 1417 لوفاة عدد من المؤسسين وتوقف البعض الآخر مرورا لاعادته للحياة بعد سبع سنوات من التوقف مستعرض الإنجازات البيئية التي حققتها الجمعية وجعلت منها رقما صعبا في مجال حماية البيئة البحرية والحفاظ على الثروة السمكية من خلال وقفاتها الشجاعة أمام الدفن الجائر للشواطىء وماتسببه من كوارث بيئية تقضي على الجمال والحياة البيئية.
وأشار الصفواني إلى أن إنجازات الجمعية اعطتها مكانة طيبة محليا وعربيا واقليميا و  عالميا  .
وأضاف الصفواني يقول إن نشاط الجمعية شواطىء الخليج من الخبر إلى منيفه وإمكانيات وخبرتها متاحة للجميع وهي تسعى للحفاظ على مكتسبات الصيادين والسعي لجلب العديد من الامتيازات لهم رغم اصطدامنا ببيروقراطية الدوائر الحكومية ومحاربة بعض التجار ولكن ننحن نسعى قدر جهدنا ونفسنا طويل .
يذكر أن  الصفواني كان رئيسا سابقا لثلاث دورات للجنة الزراعية بغرفة الشرقية وعضو ا سابقا للجنة الوطنية الزراعية لمجالس الغرف التحارية بالمملكة ل خمس دورات ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى