ads
ads
ads
ads
وطن
2014-01-21

14 مشروعاً تؤسس «بنية» شبكات المياه والصرف بالقطيف

جعفر الصفار - القطيف

ينفذ فرع المديرية العامة للمياه بالقطيف 14 مشروعا لتأسيس “بنية” شبكات المياه والصرف بالمحافظة بتكلفة تقارب 477 مليونا و500 ألف ريال، وحقق بعضها نسب انجاز مرتفعة. وقال مدير الفرع المهندس محمد العباد، ان تنفيذ المشاريع بدأ منذ عامين وان 90% منها سيحدث نقلة نوعية للبنية التحتية، مبينا انه تم بدء تأسيس البنية التحتية لشبكات المياه والصرف الصحي والخطوط الناقلة ومحطات المعالجة بهدف تحسين مستوى الخدمة المقدمة للعملاء وتطوير المشاريع القديمة.

مشروعات استراتيجية

واضاف العباد، ان المشاريع استراتيجية، وتشمل كافة انحاء القطيف بما فيها مراكز سيهات وصفوى والنابية والقطيف والعوامية والقديح والبحاري وتاروت، مضيفا: “إن بعض المشاريع على وشك الانتهاء منها، وبلغت نسب الإنجاز فيها مراحل متقدمة”، ومن بينها 9 مشاريع تشمل شبكات مياه وخطوط ناقلة رئيسية، واستحداث شبكات مياه جديدة فرعية، واستبدال الشبكات القديمة ووضع الحديثة، وتمديد خطوط ناقلة جديدة”.

تمديد واستبدال

ويجري تنفيذ 5 مشاريع للصرف الصحي تبلغ قيمتها 177 مليونا و500 ألف ريال، وتشمل جميع مناطق المحافظة، وتركز على تمديد واستبدال شبكات مياه جديدة في مناطق غير مخدومة بالصرف الصحي، كما أن هناك تنفيذا لمشاريع أخرى، مثل تسوير مواقع خاصة بالمديرية كالموقع الموجود في بلدة العوامية الجاري تنفيذه حاليا، ومشروع عقد الاشراف للمكاتب الاستشارية.

نقلة نوعية 

وشدد العباد على أن المشاريع تؤدي إلى إحداث النقلة النوعية المنشودة التي تحد من المشاكل التي يعاني منها المواطنون، مثل المشاكل التي تتعلق بالكسورات في خطوط المياه، وأضاف: “جار العمل على ضخ المياه المحلاة بأسرع وقت ممكن، وإن حصل بعض التأخير، فليس بسبب التعثر، وانما لأسباب عملية عدة تتمثل في التراخيص، أو التحسين في المشروع، وهي أمور تعتبر من صالح المشروع، وفي النهاية يتم التنفيذ، نافيا أي تعثر في المشاريع المنفذة من قبل مقاولين.

وقال المهندس العباد، ان المشاريع التطويرية بعد الانتهاء منها وتشغيلها، ستساهم في تحسين وضع شبكات المياه وتوسيع نطاق التغطية، وأشار الى أن من ضمن المشاريع الجاري تنفيذها شبكات مياه وخطوط رئيسية وخزانات ومحطات ضخ القطيف وسيهات وصفوى وأم الساهك، وخطوط المياه الرئيسية ومحطة الضخ بسيهات، وشبكات المياه بمناطق متفرقة بالقطيف وقراها، واستكمالات لشبكة المياه بمخطط «5/112» بسيهات، بالاضافة إلى إمداد قرية أبو معن بالمياه المحلاّة، واستكمال تنفيذ الخط الناقل قطر 1400 ملليمتر القادم من محطة الضخ الرئيسية غرب الجارودية مع تغذية القرى الشمالية من محافظة القطيف بالمياه المحلاّة، وتطوير شبكات مياه القرى الجنوبية بالمحافظة، وإنشاء شبكات الصرف الصحي لبعض مخططات محافظة القطيف، وتنفيذ استكمال الخطوط الناقلة أقطار 300 ملم، وإنشاء محطة الضخ وشبكات الصرف الصحي بحي الكويت والزهور بسيهات. وكذلك تطوير بعض محطات الصرف الصحي القائمة، مع إنشاء مصب وايتات بمحافظة القطيف «الجزء الأول»، واستكمال شبكات الصرف الصحي لحزم أم الساهك، وتطوير مضخات محطات الصرف الصحي بالقطيف وسيهات، وتطوير أحواض التهوية بمحطة معالجة الصرف الصحي بصفوى، وتطوير محطات الصرف الصحي بمدينة صفوى.
المياه المحلاة 

وجدد المهندس العباد تعهده بإيصال المياه المحلاة لأكبر رقعة سكانية بمدن وقرى المحافظة في النصف الأول من عام 2014، وذلك بعد اكتمال المشاريع الخاصة بالخطوط الرئيسية الناقلة للمياه المحلاة الجاري تنفيذها حاليا، وأوضح انه يجري تنفيذ مشاريع نوعية ستقلص المناطق المحرومة من المياه المحلاة الى حد كبير، تتضمن مشروع خطوط ناقلة من محطة الجارودية إلى وسط مدينة القطيف ومناطق غرب القطيف بأحجام 300 و600 و700 ملي، وبين العباد أن المشروع حقق نسب إنجاز متقدمة، اضافة لمشروع استكمال الخط الناقل بحجم 1400 ملي من محطة الجارودية لتغذية القرى الشمالية مثل بلدتي القديح والعوامية، وحي الناصرة.

استبدال شبكات 

ولفت الى تنفيذ مشروعات لاستبدال الشبكات القديمة في عدة أحياء بالمحافظة عن طريق تغيير “أنابيب الاسبستوس” واحلالها بشبكات جديدة، مؤكدا انتهاء الاستبدال في تاروت عدا حيي الديرة والدشة، بجانب مناطق أخرى سيشملها تبديل الشبكات القديمة، مثل أحياء الدبيبية والبستان، الشويكة وبمدينة القطيف علاوة على استبدال الشبكات القديمة في العوامية والقديح، اضافة لشبكات قديمة في أحياء تابعة لمدينة سيهات والنابية، ضمن جدول زمني.

محطة رفع 

وذكر المهندس العباد ان القطيف تشهد تنفيذ سلسلة مشاريع، منها شبكات مياه وخطوط رئيسية وخزانات ومحطات ضخ القطيف وسيهات وصفوى وأم الساهك، وهي في مراحلها الأخيرة، موضحا ان المقاول بدأ في تنفيذ مشروع شبكة الصرف الصحي للمخططات الواقعة غرب الجارودية وأم الحمام والجش، وتشمل المرحلة الاولى العمل في كل من مخطط 422 منطقة «ب»، مخطط 997 غرب الجارودية، مخطط الطويلب غرب الجارودية، مخطط النمر غرب الجارودية، مخطط السنان غرب الجارودية.

كما بدأ العمل في حفر اساسات محطة الرفع على امتداد شارع الثلاثين الشرقي بمخطط 422 منطقة «ج» داخل سور محطة التنقية الرئيسي. لافتا الى ان هناك مرحلة ثانية لمخطط الطعم ومخطط 660 ومنطقة «أ» ومخطط 693.

تعليق واحد

  1. هذا كله تعبير إنشائي غير مطابق للواقع المعاش يا سعادة المهندس.
    ما يمكننا ملاحظته على ارض الواقع في جميع المناطق المذكوره في التقرير الصحفي هو التالي:
    1- تدمير البنا التحتيه المهترئة من شوارع وشبكات مياه
    2-سرقة المال العام من خلال مقاولات الباطن
    3- عدم وجود مدققين نوعيين لقبول او رفض المنتج النهائي للمشاريع ادى لإستشراء الفساد.

    البلد صارت حارة كل من ايدو إلوه

    سؤال في خاطري
    من هو المهندس الفلته اللي خطط مشروع تصريف الكوارث الطبيعيه لمخطط 71 و91 اللي يخترق جل احياء سيهات لينتهي في مياه الخليج.
    الم يكن من الافضل الاستفاد من هذه المياه من خلال خلق بحيرات اصطناعية بكلفة اقل ومردود افضل
    القيمة المادية للوصلة الواحدة من الانبوب المستخدم 36000 ريال وعليكم الحسبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى