ads
ads
وطن
2018-01-12

سيهات: ديوانية المرحوم «زكي المطرود» تكرم أعضاء «سيهات جميلة»


كرّمت ديوانية المرحوم «زكي المطرود» الليلة الماضية، جمع من أعضاء مبادرة حملة «سيهات جميلة»، بحضور صاحب المبادرة الاستاذ محمد علي آل خليفة واللجنة العليا للحملة.
وأوضح مقدم الحفل الاستاذ «زكريا السيهاتي» أن هذا التكريم نظير جهود اعضاء المبادرة المتميزة خلال الفترة الماضية، مثنياً على جهود اعضاء اللجنة وما تضمنته من انجازات أسهمت في تحقيق أهداف نشر ثقافة النظافة والحفاظ على على البيئة وترسيخ تطبيقاتها من الممارسات الايجابية في مدينة سيهات بين كافة اطياف المجتمع بصفتهم مكوناً مهماً من مكونات البيئة المجتمعية.
ورحب الاستاذ «هاني أحمد المنيان» في كلمة له بالحضور وتقدم الشكر لهم على تلبيتهم باسمه واسم ديوانية المرحوم «زكي المطرود» متمثله بالاستاذ «فتحي المطرود» لكل الحضور دعوة التكريم وان قلنا شكراً فلن توفي حق الاعضاء والمتطوعين في الحملة وما جاء ذلك الا من سعي الجميع، والشكر موصول الى اصحاب هذا الجهد الواضح وانهم صناع العمل المجتمعي، وانهم ساهموا بالكثير في التطور وتنمية سيهات وبناء مجتمع واعي وحصدوا ثماره الان وتظهر سيهات في ابهى واجمل صورة متميزة تدخل المنافسة على مستوى المنطقة.
من ناحيته القى صاحب مبادرة «سيهات جميلة» الاستاذ «محمد علي آل خليفة» كلمته تطرق فيها بالشكر والعرفان لديوانية المرحوم «زكي المطرود»، ابو وسام، وهذا ليس بمستغرب عليهم فهم دائماً سباقون لتكريم لجان المجتمع، على الصعيد الديني والرياضي والاجتماعي.
ونوه آل خليفة ان تكريم اعضاء «سيهات جميلة» هو لمجتمع مدينة سيهات بصفة عامة، ولا يوجد بين اعضائها رئيس ومرؤوس كلنا نخدم مجتمع سيهات بروح الفريق الواحد، وانجازات «سيهات جميلة» ما وصلت اليه الا بمساعدة ودعم جميع اطياف المجتمع في مدينة سيهات.
وأكد آل خليفة ان هذه الليلة ومن خلال التكريم يعتبر دعم قوي وبمساهمة ديوانية المرحوم ابو وسام في خدمة المجتمع بالتوعية وهذه ما تطمح اليه مبادرة «سيهات جميلة» من توعية المجتمع، وانتشار الثقافة في شتى النواحي البئية والثقافية لمجتمع واعي للحفاظ على البيئة.
كما تقدم عضو اللجنة العليا في «سيهات جميلة» الاستاذ «منصور الرميح» بوافر الشكر والامتنان لديوانية المرحوم «زكي المطرود»  على هذه اللفته الرائعة، التي تنم عن حُب ومودة ومشاركة مجتمعية تصب في الخدمات المجتمعية في المنطقة.
وعبر الرميح ان جميع اطياف المجتمع هم الوقود الذي يضئ «سيهات جميلة»، وكانت سيهات بكم أجمل، ونترحم للاخ العزيز «زكي المطرود»، أبو وسام، واسكنه الله فسيح جناته.
وخُتم اللقاء بتكريم الاعضاء يتقدمهم صاحب المبادرة الاستاذ «محمد علي آل خليفة»، ومن ثم دار نقاش بين الحضور اجاب عليها آل خليفة برحابة صدر، ونوه ان المبادرة الان انتقلت ضمن مبادرات بلدية محافظة لقطيف التطوعية وتم تشكيل اعضاء، ضم في عضويته ثلاثة من قبل البلدية وثلاثة من اعضاء المبادرة السابقية وهم محمد علي آل خليفة والاستاذ منصور الرميح والاستاذ حسين المعلم، مشيداً بمساعي الدوائر الحكومية بالشراكة المجتمعية مع المبادرة ورجال الاعمال في مدينة سيهات ومساهمتهم في التكفل بانجاز عدة مجسمات في مداخل مدينة سيهات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى