ads
ads
ads
ads
وطن
2017-09-28

اليوم الرابع | “آل ربح” يبدع مجدداً في جذب أطفال الملتقى للغة الإشارة


اللجنة الإعلامية | زهرة علي
فعاليات الملتقى مستمرة بتنوعها وثرائها بالمعلومات القيمة والدروس المفيدة للأطفال فهي تسهم في إطلاق طاقاتهم وإبراز مواهبهم التي تمثلت في تأليف القصائد وإنشادها وترديد قصيدة “لبيك يا حسين” التي تميزت بإنشادها بعض المشاركات الصغار استكمل بعدها “السيد تقي اليوسف” شرح معنى التلبيات ومعانيها عبر موضوع إجتماعي تربوي حاول فيه تقريب مفهوم علاقة الإنسان بربه وبنفسه وبالناس، وأن يحسن في علاقته مع الآخرين لا سيما أن ذلك جزء من التلبية لله وللإمام الحسين عليه السلام.
هذا وقدمت فرقة الملتقى المسرحية أولى مشاركاتها عرضاً يحكي موقف شيخ الأنصار البطولي حبيب بن مظاهر في نصرة الحسين عليه السلام وتلبيته لنداء الشهادة بين يدي الإمام أبدع فيها الممثلون الصغار بالأداء الذي شد الحضور من صغارٍ وكبار، يذكر بان المشهد تم اعداده خلال الايام الأربع الماضية بإدارة واشراف وإخراج الحاج “منصور المرشود” ، وبطولة الشبل “هادي ناصر صليل”، “احمد زهير جظر” ، “محمد فهمي السيهاتي”، أزياء الأستاذ “زكريا درويش “، وعمل المونتاج الصوتي الشبل الصغير “هادي صليل “.
كما عاد الأستاذ المدرب”حسين آل ربح” معلم لغة الإشارة للصم والبكم بإبداعه مجدداً في شد إنتباه الحضور خصوصاً الصغار وجذبهم وإثارة حماسهم للتفاعل معه في فهم لغة الإشارة حيث تعلم الصغار مع فقرة “آل ربح” الحروف الهجائية والأرقام، وطريقة ترجمة بعض أسماء شخصيات أهل البيت عليهم السلام كما قام بشرح ترجمة شعار الملتقى لهذا العام “لبيك يا حسين” لقي معاه تفاعلاً مذهلاً لدى الأطفال وكان واضحاً حبهم لتعلم هذه اللغة التي تمكنهم من التواصل مع أقرانهم من ذوي الإحتياجات الخاصة سواءً في المدرسة أو خلال التعاملات الإجتماعية اليومية.
واستكمل البرنامج اخر فقراته بالمسابقات الحسينية اليومية بين فريق الأشبال والزينبيات الصغار في جو من الحماس والمنافسة اختتمت بدعاء الفرج لإنهاء البرنامج وإنصراف الأطفال بالتعاون مع لجنة الأمن والسلامة .

.
.
.
.
.
.
.
.
.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى