وطن
2016-03-09

أحجار كورنيش دارين تتآكل وتهدد الزوار بمخاطر


ناشد عدد من الاهالي في دارين الجهات المسؤولة بالإسراع في تأهيل وصيانة “الحماية الحجرية” للكورنيش الممتدة على الساحل الشرقي من دوار فرضة دارين باتجاه الشمال والتي تعاني من الاهمال وعدم الصيانة، حيث قالوا إن الحجر بدأ يتآكل وينهار نتيجة تلاطم الأمواج ونظرا لقدم الحجارة وهناك تسربات من مياه البحر تدخل الى جوف الحجارة مسببة تشققات للرصيف والشارع المجاور لها.

وقال المواطن عيسى حمود إن “الحماية الحجرية” تعتبر حاجزا لطريق الكورنيش، وايضا للرصيف المحاذي له وهي بحاجة لصيانة واعادة تأهيل واستبدالها بجديدة، مشيرا الى أنه لا توجد حواجز جانبية جمالية مثل الجهة الغربية لحماية الاطفال من السقوط في ظل تهاوي الحجارة وسقوطها تدريجيا الامر الذي يشكل قلقا لهم من عدة نواح، أهمها أن وضع الكورنيش الشمالي اصبح غير آمن للاطفال وأيضا يعكس صورة مشوهة وغير متناسقة خاصة بعد تجديد الفرضة، ايضا هذا الجزء من الكورنيش لا يخدم المتنزهين لعدم وجود مسطح ولا ألعاب للاطفال ويفتقر للعناية ولا توجد خدمات سوى عدد من الكراسي.

ولفت المواطن فتحي البنعلي إلى أن الكورنيش يعتبر مكانا للتنزه وهو المتنفس الوحيد والواجهة التي تزين كورنيش دارين ووجود الحماية الحجرية أو الساند ضروري لعدم تآكل تربة شارع الكورنيش من الأسفل وأيضا الرصيف بعضه انهار من جهة الحجارة، حيث سقط جزء منها بفعل الـتآكل من مياه البحر وما زالت الحماية الحجرية تسقط الى الاسفل، علاوة على ذلك أصبحت الحجارة مأوى وبيئة خصبة للقوارض ونشاهدها بكثرة تخرج من بين الحجارة، وهذا أيضا خطر على البيئة حيث يتكاثر وينتشر. ولفت البنعلي إلى أنه تابع الموضوع مع المختص ببلدية القطيف، حيث طلب منه توضيح مواقع الحجارة المتآكلة بواسطة أحد مهندسي المقاول لمعاينة الموقع على الطبيعة حيث عاين الموقع منذ فترة ثلاثة اشهر تقريبا، وقال إنه سوف يرفع تقريرا بها للقسم المختص والى الآن لم يتم استبدال ولا حتى صيانة، ويقول: إن مثل هذه الامور يجب أن تعالج؛ لأنها تهدد الزوار خاصة الاطفال وكبار السن من السقوط بجوار جوانب الحماية الحجرية التي بدأت تتدحرج الى الاسفل وعلى الاقل رفعها او وضع حواجز لها لسلامة المواطنين، علما انه تمت صيانة واستبدال الحماية الحجرية لكافة كورنيش المنطقة. من جانبه أوضح مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام والمتحدث الإعلامي لأمانة المنطقة الشرقية محمد عبدالعزيز الصفيان أنه لم يتم اعتماد مشروع لصيانة الحماية الحجرية بدارين وفي حال الاعتماد سيتم التنفيذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى