ads
ads
وطن
2016-11-02

منطقة ٤٥ للتوستماسترز تستعرض سلسلة الأندية المتميزة بإحدى عشرة ورشة لعضواتها


تهدف منظمة التوستماسترز لخلق بيئة تعليمية ممتعة وفاعلة في أنديتها لتطوير مهارات أعضائها في التواصل والقيادة وهذا ما تسعى إليه رئيسة منطقة ٤٥ للتوستماسترز الدكتورة فرات ال خليف في الملتقى الذي أعدته وتم تنفيذه مساء السبت الماضي في حي الشاطىء بالقطيف .

وأكدت ال خليف بأننا جميعا في مجتمعاتنا نسعى لصنع قيادة ناجحة فالمرأة الناجحة هي أنموذج أثبت نفسه بجدارة والدليل قدرتها في صنع التأثير والتغيير في بيئتها ومحيطها ومن هذا المنطلق كانت الرغبة في جمع بعض من أفضل المتحدثات في المسارات المتقدمة في أندية التوستماسترز لتقديم تدريب خاص في نجاح الأندية ضمن سلسلة الأندية المتميزة وكيفية تفعيل هذه الأندية وخدمة أعضائها عن طريق التدريب بإحدى عشرة ورشة تدريبية تنوعت في تقديمها عضوات من مختلف أندية منطقة ٤٥ بطاقة عالية وروح إيجابية تعكس طموح العضوات وتفاعلهن في تقديم مايخدم ويطور ويحسن من مستوى التمكين للمهارات الموجودة مما يمنح العضوات الشجاعة للمضي قدما في استثمار الفرص التي تقدمها الأندية سواء داخلها أو الفرص خارج النادي .

بدأ الملتقى بالترحيب من رئيسة المنطقة لاستجابة الأندية وحضورهن البرنامج ووجهت شكر خاص لنادي لآلىء توستماسترز من مدينة الخبر لحضورهن الفاعل للبرنامج .

وافتتح اللقاء بأولى الورش بعنوان ( لحظات الصدق ) والتي تعد من أهم مبادىء التوستماسترز فأنت تتعامل مع الإنسان ياعتباره أعلى قيمة فعليك بالصدق في كل الجوانب التي تتعلق بالتوستماسترز قدمتها ت. م / فاطمة المحسن من نادي كيتوس القطيف ، تلتها ورشة التحفيز بالتقويم تقديم ت . م / فاطمة الفريد من نادي غراس صفوى وأشارت الفريد في ورشتها عن الفرق بين التقييم والتقويم وأهمية كلا منهما حسب طبيعة الهدف المرجو كما وزعت استمارات لتقويم الخطيبات كأنموذج يوضح المعايير التي ناقشتها ،

أما ورشة عرض أدوار ومسؤوليات الاجتماع فكانت من تقديم ت. م / حوراء البحارنه من نادي كيتوس القطيف والتي تناولت خلالها الأدوار القيادية والإدارية سواء في الأندية كهيئة إدارية أو خلال اللقاء الشهري الذي تنفذه الأندية ، ولأن أندية التوستماسترز تمنح أعضائها الفرص داخل النادي فإنها تسعى كذلك لتطويرهم خارج النادي وهذا ما تناولته ت . م / انتصار العوض من نادي كلمات الدمام . إن التدرج في الارتقاء لتحقيق المستوى المطلوب يحتاج للدعم والمساندة وهذا ما تقدمه الشؤون التعليمية في كل نادي حيث تم استعراض أبرز المسارات والكتيبات في ورشة برنامج التوستماسترز التعليمي تقديم ت . م / حميدة الجراش من نادي كيتوس القطيف ، ولكي نحافظ على استمرارية الأعضاء فنحن ترتقي بالأندية لتكون متميزة ومتجددة وقادرة على الاستمرارية فقدمت ت . م / زهراء البيات من نادي كلمات الدمام ورشة بعنوان كيف يصبح النادي متميزا . إن الانضمام لأندية التوستماسترز وبذل الجهد والوقت للتعلم ولتحقيق فاعلية على مستوى التمكين يجعلنا محافظين على التزامنا لأنديتنا للسير على خطى ثابتة محققة للهدف وهو ماأشارت إليه ت . م / روان الحسن من نادي اللغة الإنجليزية pearl weave .

وأكدت رئيسة المنطقة الدكتورة فرات ال خليف بأن المنطقة تفخر بالمستوى العالمي المقدم في الورش بالإضافة إلى اعتزاز المنظمة بوجود عضوات يمتلكن الإحساس بالمسؤولية تجاه عضوات التوستماسترز المتمثلة في ماقدمنه من جهد وعطاء من أجل إنجاح الفعالية بالنتائج المطلوبة والتي لمسناها بشكل مباشر . ولأن كل عضو جديد ينضم للتوستماسترز هو محط عناية واهتمام فإن الإرشاد من الأساسيات التي يتولاها العضو القديم في خدمة العضو الجديد لتقديم النصائح والمتابعة المستمرة له في فترة مشاريعه الثلاث الأولى كما أوضحت ذلك ت . م / أفراح أبو شومي من نادي كيتوس القطيف ، ولن يكون ذلك إلا بالحصول على أعضاء جدد يتم استقطابهم للأندية للتعرف على طبيعة اللقاءات وكسب الخبرات التي تزيد من رغبة الآخرين في تحقيق قدر عال من مهارات التواصل الإنساني والانطلاق في الحديث بثقة وثبات فقدمت ت . م / نصره القفاص ورشة إيجاد أعضاء جدد للنادي ، بينما قدمت ت . م / ناهد العلي ورشة بعنوان إيجاد أفضل بيئة للنادي وهي من الورش المهمة التي تساعد الأندية على تحقيق مستويات عالية في التميز وتحافظ على استمراريتها من خلال تطبيق الأنظمة والقوانين والحرص على إيجاد هذه البيئة الممتعة والمريحة .

وفي ختام البرنامج قدمت ت . م / حليمة بن درويش ورشة بعنوان إنهاء الصفقة بالإغلاق مشيرة إلى أن أعضاء أندية التوستماسترز يتمتعون بأرباح مدى الحياة من خلال انضمامهم للتوستماسترز فالعلاقة تكافؤية بين الأندية والأعضاء تحقق الربح لكلا الطرفين من خلال ماتمنحهم إياه أنديتهم على المدى الطويل .

اللقاء كان حافلا بالمعلومات التي رغم زخمها إلا أن الحاضرات تقدمن بالشكر الجزيل لهذه المبادرة الغنية بالمعرفة والمتعة وحرصن على أهمية تجدد مثل هذه اللقاءات وختاما تقدمت رئيسة المنطقة بالشكر الجزيل لكل من قدم وشارك وحضر هذه الفعالية حيث قدمت للمشاركات شهادات الشكر وكذلك للميقاتي ت . م / غزالة المغيزل من نادي كيتوس القطيف وهو الدور الذي تحرص أندية التوستماسترز على وجوده كمنظم للقاءات والفعاليات تأكيدا على أهمية الوقت واحترام الوقت للحضور كذلك .

والجدير بالذكر أن منطقة ٤٥ وفي بادرة كريمة والتفاتة متميزة قدمت فيها الدكتورة فرات ال خليف مبلغ مالي للنادي الذي شارك بأكثرية عضواته في تقديم الورش التدريبية وكان ذلك من نصيب نادي كيتوس القطيف وهو أول نادي نسائي في القطيف يعنى بشؤون الخطابة والتواصل توستماستريا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى