وطن
2016-07-10

سيهات: مخبز عربي يبيع الخبز بنكهة العرق


عبدالواحد محفوظ – سيهات
اشتكى احد المواطنين بمدينة سيهات ضعف الرقابة على مخابز التنور المنتشرة في الأحياء السكنية، ووجود عمالة تدير هذه المخابز دون التزام بالاشتراطات العامة والنظافة، ما قد يعرض المستهلكين إلى خطر الإصابة بالأمراض المعدية.
وسجل ملاحظة مهمة خلال هذه الايام على احدى المخابز والتي تديره عمالة آسيوية، على مستوى الأداء، تضمنت سوء النظافة العامة، والتلاعب بالأسعار، مطالبين الجهات المختصة، الاستمرار في تنفيذ الجولات الرقابية بشكل مستمر على مدار اليوم.
يقول عبدالله الشيخ توجهت صباح الجمعة الماضية لاحدى المخابز الخاصة بخبز التنور (يحتفظ خليج سيهات باسمه)، لشراء خبز خباز، ولكن الذي أثار استغرابي واشمئزازي، الطريقة التي يتعامل فيها الخباز مع العجين والخبز؛ حيث كان الخباز “يتصبب عرقاً” من شدة حرارة الجو وحرارة التنور في آن واحد، الأمر الذي يستدعيه أن يستخدم منشفة صغيرة لتنشيف وجهه ويديه مراراً، حتى بدت تلك المنشفة رطبة جداً وثقيلة بسبب امتلائها بالعرق، ليقوم بعدها مباشرة بتقطيع العجين بيديه المتسختين بعرقه وتحويره تمهيداً لوضعه في التنور، بالاضافة انه بلا غطاء للرأس أو قفازات في اليدين، فآثرت عدم الشراء والمغادرة من المخبز، مستغرب كيف تغيب عيون الجهات المختصة عنهم، وفضل الشراء من المخابز الآلية، بعد أن لاحظ افتقار تلك المخابز للنظافة العامة فزيارة واحدة تكشف حجم المخالفات. 
ويتسأل الشيخ ماذا ستعمل المخابز في الأيام القادمة حينما تبلغ الرطوبة ذروتها ؟!
وناشد الشيخ صحة البيئة ببلدية سيهات ومحافظة القطيف – عاجلاً – بتكثيف حملاتهم الصحية الميدانية على هذه المخابز وكذلك بعض المطاعم التي لم تخلُ من ذلك، حفاظاً على سلامة المستهلكين من الأمراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى