ads
ads
مايسطرون
2018-02-03

الرؤية الصائبة


في التفكير الإيجابي الإبداعي ليس مشكلة أن تمر على خطأ وأنت في طريقك للحل ، لأنه من المهم والضروري أن تمر في منطقة خطأ كي تصل إلى موقف يمكنك منه رؤية الممر الصحيح من خلاله ، فالتعامل مع تحديات الحياة بنظرة إيجابية متفائلة تبني الحياة والإنسان ، فالإيجابية في التفكير لا تعني تجاهل ما لا يروق لك أو تلك التي تعكر الصفوة ، بل هي طريق يرشدك للتعامل مع الجوانب الشخصية للأشخاص ، ورقي التعامل و التفاعل في إدارة الضغوط الحياتية والمواقف السلبية.
من هنا، ما الذي يجب فعله لتجنب الآراء التافهة وغير الصائبة ، كون مثل هذه الآراء ليست حكراً على الأفراد الذين يتّسمون بقلة الذكاء ،فما عدا أولئك فأن الناس العقلاء والمعروفين بالحكمة هم أيضاً قد يرتكبون مثل هذه الأخطاء ويتبنون مثل هذه الآراء الضعيفة ، قال الإمام علي عليه السلام (قد يزل الرأي الفذّ)1 ، فالآراء الخاطئة ليست مقتصرة على الجهلة وضعاف العقول بل قد يقع فيها أصحاب الحزم والعقل ، كيف ذلك ؟ لأن الرأي الصائب هو حصيلة عملية فكرية دائبة ، يجب أن يقوم بها المرء حتى يصل إلى مبتغاه ، قال الإمام علي عليه السلام في ذلك (أضربوا بعض الرأي ببعض يتولد منه الصواب) 2 ، وفي نفس المعنى قال الإمام عليه السلام أيضاً (أمخضوا الرأي مخض السقاء ينتج سديد الآراء) 3 . هي دعوة لوضع الرأي في المختبر العقلي ، وطرح الأسئلة عليه بمختلف الأوجه والأشكال ، وحتماً ستؤدي لنتيجة واحدة وصائبة .

صحيح أن رأي الرجل على قدر تجربته كما قال الإمام علي عليه السلام ،إلا إن هذا الحديث أيضاً يؤكد على أن تعدد الآراء وتعدد التجارب يساعد على اتخاذ القرار الصائب ، فإذا كان الرأي الواحد مطروحاً للنقاش على عدد من الأفراد سيكون الحكم عليه أصوب من إذا كان الذي يناقش الرأي هو شخص واحد ، لذا ينبع من هنا كره الكثيرين التفرد بالرأي او ما يعرف بـ” القرار الفردي” استبداداً وتهميشاً وتنطعاً ، فهو منقص من قدر الآخر ويحط من كرامتهم . الم يستشر الأنبياء من حولهم من مؤمنين بنبوتهم ورسالتهم ، قال تعالى ” وشاورهم بالأمر “4 هي مشاورة الناس عقولهم وقدر جهودهم وتحميلهم مسؤولية تنفذ ما تم حوله التشاور واتخذ القرار بشأنه ، ومدعاة للرضى.

1 ميزان الحكمة للريشهري ج 2 ص 102

2 غرر الحكم 2567

3 غرر الحكم 2569

4- سورة آل عمران آية 159

‫3 تعليقات

  1. احسنت يااباابراهيم
    فلا عجب ان أجدك دائما راجح الرأي سديد البصيرة فمستشارك قال الله وقال الامام

  2. لك كل التقدير والاحترام ابو ابراهيم
    فلا عجب انت عنوان ما كتبت قلبا وقالبا
    في التعامل وحسن الصحبه والتفكير الإيجابي وصواب الرى

  3. السلام عليكم
    شكرا جزيلا لك أبا إبراهيم. لقد تميز طرحك بالسلاسة. لا شك أن الخبرات والأحداث اليومية تساعد على تشكيل أفكار نابعة عن تفرّد كل شخص بها تماشياً مع طبيعة تجاربه وميوله وطبيعة سلوكه على إثرها ولذا فإن “مخض” أفكارنا حقا وسيلة مثالية للرقي الفكري والجمالية الإبداعية حين تتحد نتيجة تلك النشاطات المنيرة في عقولنا. فعلى أمير النحل الصلوات والسلام وعلى الرسول وآله الكرام. كما أود تسليط الضوء على لفظ جزء دقيق من الآية:”وشاورهم في الأمر”.

    تحية خالصة عطِرة لك أستاذي الكريم،
    قصي عبدالخالق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى