2013-09-16

مدارس أهلية توقف النشاط الرياضي للفتيات .. وأخرى تعفي «السعوديين» فقط من دوام السبت

الرياض – نايف الحمري

علمت «الشرق»من مصادرها أن بعض المدارس الأهلية أوقفت رياضة الفتيات وسحبت الأجهزة الرياضية المخصصة لممارستها من ملاعب كرة السلة وكرة القدم منذ بداية الفصل الدراسي الأول للعام الجاري.
وكانت وزارة التربية والتعليم ألزمت المدارس بتنفيذ القرار بإنشاء ملاعب وتجهيزها وتنفيذ حصص للرياضة، واستندت في قرارها على فتوى للمفتي الراحل الشيخ عبدالعزيز بن باز، التي يجيز فيها الرياضة النسائية في مدارس البنات، وفقاً لضوابط شرعية تشدد على احتشام المرأة، وعدم مخالطتها الرجال.

وأكد المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم محمد الدخيني لـ «الشرق» أنه لا صحة للشائعات المتداولة حول إيقاف ممارسة الرياضة في المدارس الأهلية، وقال «القرار ما زال سارياً في جميع المدارس الخاصة دون استثناءات، لافتا إلى أن الإجراء ينطلق من تعاليم ديننا الحنيف الذي أباح للمرأة ممارسة هذه الأنشطة وفق ضوابط شرعية.

فيما استنكر رئيس لجنة التعليم الأهلي في غرفة الرياض عثمان القصبي قيام بعض المدارس الأهلية بإلغاء ملاعب كرة السلة وكرة القدم، والطائرة، وقال «أستغرب حدوث ذلك والأولى هو تطبيق قرار وزارة التربية والتعليم وعدم التحايل على القرارات الوزارية، والأجدى هو توفير حصص بدنية للفتيات في المدارس الخاصة لفائدتها الصحية والبدنية، ولا أعلم أسباب إلغائها ولكنها قد تكون لتجديد أو استحداث ألعاب رياضية أخرى بدلاً من السلة والطائرة والقدم».

.. وأخرى في الشرقية تعفي «السعوديين» من دوام السبت.. وتستثني «المقيمين»

الدمام – ياسمين آل محمود

أوضح عضو لجنة التعليم الأهلي في الغرفة التجارية بالمنطقة الشرقية الدكتور خالد الدعيلج أن عديدا من المدارس الأهلية في المنطقة أعفت كادرها التعليمي من السعوديين من دوام يوم السبت، فيما لايزال الحضور قائماً بالنسبة للمقيمين. مضيفا أن المدارس تتفاوت في مستوى إلزام منسوبيها بالحضور في هذا اليوم، حيث إن بعض المدارس تعفي السعوديين والسعوديات فقط من دوام يوم السبت، ويتم صرف الراتب لهم، بينما تلزم مدارس أخرى جميع منسوبيها من السعوديين والمقيمين بدوام يوم السبت ومحاسبة من يتخلف عنه بالإنذار والخصم.

وأشار الدعيلج إلى أن يوم الإجازة الأسبوعي تستثمره المدارس الأهلية في تطوير وتنمية أداء معلميها ومعلماتها، منوها أن الدورات التدريبية تتطلب ساعات طويلة ممتدة، فضلا عن استثمار هذا اليوم في الاجتماعات الإدارية والتخصصية التي تعالج كثيرا من قضايا البيئة التعليمية وتحسن من ظروفها. يشار إلى أن عدد المدارس الأهلية والعالمية في المنطقة الشرقية يبلغ 175 مدرسة للبنين والبنات، يشغلها 4000 معلم ومعلمة، وتبلغ نسبة السعودة فيها 90% بينما يشغل السعوديون 15% فقط في المدارس العالمية.

يذكر أن صندوق الموارد البشرية أعلن في وقت سابق أن العلاقة بين المعلمين والمعلمات في المدارس الأهلية وملاك المدارس تخضع لنظام العمل السعودي وماينص عليه بخصوص الإجازات، وبناء عليه تم إبرام العقد الموحد بين الطرفين بمشاركة من اللجنة الوطنية للتعليم التي يمثلها ملاك المدارس بالمنطقة كونها تقع ضمن القطاع الخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *