ads
ads
ads
ads
مايسطرون
2018-04-12

يوم الدشَّة في سيهات


سيهات كسائر المدن الساحلية في منطقة القطيف كان موسم الغوص فيها هو الموعد الذي ينتظره الأهالي ، فما أن يقترب موعد ( الدشَّة : وهي رحلة الغوص ) يتم سحب سفن الغوص من اليابسة إلى البحر والقيام بتجهيز حاجيات رحلة الغوص وصاحب السفينة هو النوخذة أو يكون النوخذة مستأجراً للسفينة ويتم اختيار أفضل
الغواصين وهناك منافسة بين النواخذة لاختيار أفضل رجال الغوص .

ويتم الاتفاق بين جميع النواخذة في سيهات على تحديد يوم مناسب لرحلة الغوص والمشهور عند المجتمع السيهاتي بـ( يوم الدشَّة) لتكون رحلة سفن الغوص جميعها تتحرك للإبحار في يوم واحد ، حيث يجتمع النواخذة في مجلس العمدة ( من عائلة آل نصر) ويتم من خلالها تحديد يوم الدشّة
وهناك سفينة واحدة من هذه السفن تُعتبر بسفينة حربية وقائدها يُسمى
بـ( سردال الدشَّة) رئيساَ وقائداً لجميع السفن في عرض البحر ، وتكون سفينته مزودة بالأسلحة ومدفع يحمي السفن من مهاجمة قراصنة البحر الذين كانوا يهاجمون سفن الغوص …..
وبعد التجهيزات قبل ( الدشة ) يتجمع الأهالي على سيف البحر لتوديع رجال الغوص والنساء يبكين لتوديع أبنائهن وآبائهن وأزواجهن لعلمهن بمخاطر رحلة الغوص ومصاعبها .

ويذكر الحاج مهدي ابن النوخذة حسن بن ناصر الخرداوي مشاهداته عن يوم الدشة فيقول : ( في يوم الدشة يكون فيه توديع الأهالي لأبنائهن على سيف البحر ، وكان الأمهات تبكي بحرقة على فراق ابنائهن خوفاً عليهم من غدر البحر ومن طول مدة الرحلة )
وفي يوم الدشة يحتفل الأطفال بطريقتهم الخاصة بهم من خلال ترديد الأهازيج توديعاً لأبائهم وأخوتهم ، وقبل يوم الدشة يقوم كل غواص وباقي أفراد رحلة الغوص أيضاً بإعداد وصاياهم نظراً إلى أن رحلة الغوص هي رحلة المشاق والصعاب والمخاطر والمجهول .

فترات الغوص

فترة الغوص بأكملها تتكون من أربعة أشهر وعشرة أيام تقريباً ، وتكون في فترة ( القيض) أي الصيف :
وتنقسم إلى :
1- رحلة الغوص : هي الرحلة الرئيسية للغوص ، ومدتها ثلاثة شهور

2- رحلة الردة : بعد رحلة الغوص ، ومدتها تتراوح بين 20 إلى 25 يوماً

3- رحلة الرديدة : بعد رحلة الردة ، ومدتها تتراوح بين 20 إلى 25 يوماً

وقبل فترة الغوص الرئيسية كان بعض الغواصين يقومون برحلات متواضعة قريبة من الساحل وتسمى رحلة ( الخانجية )

وكذلك قبل فترة الغوص يبدأ النوخذة بتجهيز الرجال للرحلة ويسمى مجموع رجال الغوص بـ(اليزوة) ويتم إعطائهم التسقام وهي ( سلفية لتزويد أهالي أعضاء الرحلة بما يحتاجونه خلال فترة الغوص )

………………
المصادر :

📚 من تاريخ سيهات ، ص135

📚 سيهات والبحر ، ص55 59– حسين مكي آل سلهام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى