ads
ads
وطن
2018-05-03

ارتفاع الطلب على المفرزات قبل شهر رمضان

عبدالواحد محفوظ - خليج سيهات

كشف عدد من الأسر المنتجة عن أن شهر رمضان المبارك، يرفع نشاط الأسر والطلب على المفرزات منذ منتصف شهر شعبان وبداية حلول شهر رمضان المبارك، وبنسبة كبيرة، وتتنوع المنتوجات المطلوبة من قبل الاسر في المنطقة ما بين السمبوسة والكبة والمعجنات.

وأوضحن عدد من الاسر لـ«خليج سيهات» أن الأسر المنتجة استطاعت كسب ثقة كثير من المستهلكين لمنتجات الأسر خاصة فيما يتعلق بمكونات الوجبات والاهتمام بالنظافة والشكل النهائي لتقديم المنتج، حيث يقمن بعرض منتوجاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعية ودعمهم بالصور الجاذبة.

وتؤكد افراح علي أن منتجات الأسر الغذائية تشهد إقبالاً كبيراً عليها لكن قبل حلول شهر رمضان المبارك ومن بعد النصف من شهر شعبان يكثر الإقبال على الأسر العاملة في مجال المأكولات وصولاً إلى بداية شهر رمضان المبارك وخلال الشهر كذلك، فيما تبدأ البعض من السيدات باستقبال الطلبات الخاصة.

وأشارت افراح إلى نجاح الأسر المنتجة في اختيار طرق تسويقية سهلة ومحببة لدى الكثير كالاستعانة ببرامج التواصل الاجتماعي وهي طرق سهلة ولا تشكل عبئاً مادياً للسيدة.

واكدت بتول أحمد ان هذه المشاريع المتناهية الصغر تلعب دورًا مهمًا في دعم الاقتصاد الوطني وتسعى للنهوض بالمستوى المعيشي بدخل إضافي وان لم يكن لها دخل فهي تعالج بذلك ظاهرة البطالة النسائية حيث توجد فرص عمل للنساء تمنحهن فرصة لاستغلال طاقاتهن بما يعود عليهن بالنفع المادي والتقدير المعنوي والارتقاء الاجتماعي.

واضافت بتول نرى الكثير من السيدات التي لا تكتفي بالاعتماد على موهبتها في الطبخ بل تسعى إلى دعمها وتطويرها بالالتحاق بالدورات في فنون إعداد وتقديم الطبخات المتنوعة وفي حفظ هذه الأطعمة.

فيما أكدت عالية الموسوي أن الإقبال على منتجات الأسر المنتجة يزيد في شهر رمضان المبارك بنسبة عالية، وخاصة قبل شهر رمضان حيث يرتفع الطلب على بعض الأصناف المجمدة المتنوعة، حيث تسهل على الأسر الوقت والتفرغ للعبادة واستغلال شهر رمضان.

وعن الصعوبات التي قد تواجه الأسر المنتجة أوضحت الموسوي أن الأسعار قد تكون عائقًا فهناك بعض الأصناف يزيد سعرها، ولكن أسعارنا كأسرة منتجة لا تتغير وذلك في سعي منا لكسب رضا العميل بالعروض المناسبة للشهر الفضيل، بالإضافة إلى أن هناك بعض المراكز تجذبنا بعروضها المميزة التي تسهل علينا آلية العمل ووضع السعر المناسب

للجميع.

وأكدت فاطمة السيهاتي من احدى الأسر المنتجة أن رمضان شهر خير على المسلمين اجمع وعلى الأسر المنتجة حيث ان نشاط الأسر المنتجة والطلب على المنتجات يتزايد مع بداية منتصف شهر شعبان ويستمر على وتيرة مرتفعة حتى في شهر رمضان، وبالطبع ان نسبة الطلب في هذه الفترة تزيد عن باقي الأشهر بما يتجاوز 50 %.

وتوضح السيهاتي أن هناك الكثير من الصعوبات التي قد تواجه الأسر المنتجة في شهر رمضان من اهمها ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ مما يصعب العمل على الأسر المنتجة حيث ان بقاء الأسعار في حدها المتوسط وبنسبة تجذب العميل هو أساس عمل الأسر المنتجة، مضيفة أن المردود المادي للعمل بالمنزل مجز وله مردود اقتصادي جيد شهرياً، وهذا ما يحفزنا كأسر منتجة لبذل المزيد والاستمرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى