2013-09-17

صينية تنكر أمومتها لابنتها 13 عاما حتى تعلمها المسؤولية

أقدمت سيدة صينية على الكذب على ابنتها لمدة 13 عاماً، لتعلمها الاعتماد على النفس ولضمان تفوقها الدراسي، حيث ادعت أن الوالدة “الحقيقية” توفيت منذ 10 سنوات.

وأرجعت “شين”، هذا السلوك الذي اتخذته إلى حالة من القلق انتابتها من أن تفسد ثروة زوجها ابنتها “شينغ شينغ” وأن تجعلها متكبرة، وعندما كانت الابنة على وشك الالتحاق بالصف الرابع، أخبرتها “شين” بهذا الأمر، وقالت لها إنها تنفق على تعليمها فقط حتى تلتحق بالجامعة، لكن من دون أن تكون هناك قرابة بينهما.

ولم تصدق الابنة في البداية ولكنها صدمت عندما تمسكت الأم بروايتها، ولم يمر وقت طويل حتى تحسن أداء الابنة التعليمي بالمدرسة وازداد إحساسها بالمسؤولية والاعتماد على النفس قبل التحاقها بالجامعة والتي تخرجت منها بتفوق.

ولم تعترف الأم بالحقيقة إلا عندما بدأت الفتاة في استلام عملها بشركة كمبيوتر في “شنغهاي”، بعد مرور 13 عاما، وصرحت الأم بأنها غير نادمة على خداع ابنتها، قائلة: “ابنتي فتاة جميلة وناجحة مهنياً وتحصل على راتب شهري يصل إلى ستة آلاف يوان “620 جنيهاً إسترلينياً”.

ويرى خبراء علم النفس أن كذبة “شين” كان من الممكن أن يكون لها عواقب خطيرة على حياة الابنة، ويقول الطبيب النفسي هوانغ يو، “من المهم تعليم الطفل الاعتماد على النفس ولكننا نحتاج أيضاً إلى أن نهتم بالنمو النفسي للطفل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *