ads
ads
مايسطرون
2018-07-31

والحل..؟؟!!

بدرية ال حمدان

مشكلة تتكرر كل عام والضحية أطفال ابرياء ضاعوا في بركة ماء.
هناك تساؤلات كثيرة ربما الكل خطرة بباله
من المسؤول
1/ الأهل
2/أصحاب البرك
3/ ا لقدر
4 / الجهل و غياب الوعي
طبعا الإجابة لن تكون شافية ،هناك مثل يقال إذا فات ما ينفع الصوت، إذا وقع المحذور ما ينفع اللوم.
هل هي مشكلة مستحيلة الحل؟
نحن عادة ما نشعر بوجود المشاكل إلا بعد وقوعها.
هاهو السيناريو يعاد كل عام بنفس الأحداث وبنفس الأشخاص( فلذات أكبادنا). المكان هو المكان والقصة هي القصة والعنوان نفسة رحلة إلى مزرعة لمدة يوم في نهاية الأسبوع الهدف، تغيير جو ،اللمة مع الأهل، تفريح الأطفال
الجو الحار، قضاء يوم ممتع، أهداف جميلة جدا لكسر الروتين
وتجديد النشاط والحيوية.
تبدأ فصول المسرحية بأول فصل، فصل الحماس والبهجة والفرح والاستمتاع بالرحلة مع الحذر الشديد من قبل الأهل
حيث يكون الأطفال تحت نظرهم و متابعتهم ومع مرور الوقت يبدأ الاطمئنان يأخذ مكانه في قلوبهم تبدأ العيون تتحول وتقل المتابعة للأطفال وهنا يبتعدون عن الأهل
مستغلين انشغالهم. الفصل الثاني لعب ومرح وحب فضول
ومحاولة لخوض التجربة بمفردهم وبعيد اعن والديهم.
الفصل الثالث يتدخل القدر ليضع النهاية
هل يسدل الستار على نهاية سعيدة لرحلة موفقة
أم نهاية مفجعة؟.
شاء القدر أن يكون لي نصيب في حضور لحظة اسدال الستار على إحدى النهايات المفجعة.
منذ أربع سنوات كنت متنومه مع طفلي في مستشفى القطيف المركزي وفي غرفة العناية وفي الساعة الثانية عشر ظهرا تم احضار طفلا إلى العناية المركزية غرقان في أحدى البرك
كانت حالة الطفل جدا صعبة وكان مزرق اللون والأصعب من ذلك حالة الأهل، طبعا تم اجراء عملية انعاش للطفل ومحاولات لأنفاذه ولكن قضي القضاء
موقف لا احسد عليه
زادني كربا إلى كربي حيث كان طفلي بين الحياة والموت وتحت رحمة رب العالمين وأنا أرى طفلا يفارق الحياة أمام نظر والديه وهما واقفان مكتوفان الأيدي.
إلى متى نعيش هذه المأساة.؟
يجب علينا جميعا الوقوف والتصدي لحل هذه المشكلة
التي تحصد منا أرواحي بريئة لا ذنب لها
ومن هنا نطالب بما يلي:
1/ أن تكون هناك هيئة رقابة في كل منطقة تلزم أصحاب البرك والمنتجعات بتوفر ما يلي
2/لا يسمح بالسباحة للأطفال دون سن الثانية عشر
مثل ما يعمل في المنتزهات واماكن الألعاب حيث كل لعبة مخصصة لسن معين ولا يسمح بتجاوز ذلك لسلامة الأطفال
حتى مع اصرار الأهل والطفل في بعض الأحيان أن يركب اللعبة ،قانونا صارم لا يسمح بتجاوزه
3/أن يكون هناك فريق للآمن والسلامة في جميع المنتجعات والمزارع والبرك
4/أن تكون هناك برك مخصصة للأطفال منعزلة عن الكبار
اي ليست مع الكبار نفس المكان
5/وأن تكون السباحة برفقة شخص يجيد السباحة و الاسعافات
( سباح وسباحة )
6/ ا لزام الأطفال بنزول البرك المخصصة لهم بأدوات السباحة الخاصة وتحت اشراف الشخص المسؤول
7/ أن تكون هناك متابعة من قبل هيئة الرقابة لتأكد من
توفر الشروط اللازمة لسلامة.
وفي نهاية وجعي أتقدم بأخر التعازي لدوي شهداء الغرق
رياحين الجنة وأسأل الله أن يمسح على قلوب فاقديهم بالصبر والسلوان وأن يعوضهم بالجنة والرحمة.

بدرية ال حمدان

تعليق واحد

  1. كلام جميل ونصائح مفيدة ولكن متى تطبق هذة الارشادات ويعوا هذه الامور التي من الواجب اتباعها ..لسلامة اولادنا ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى