ads
ads
ads
ads
مايسطرون
2018-08-18

خذ وخل .. والفاضي يعمل قاضي


في مجتمعاتنا يلاحظ على البعض قدرتهم العجيبة على التلويح بإعطاء أنفسهم صفة أهل الخبرة والدراية في كل شاردة وواردة، وترى لهم السيل العارم من الكلام الذي يحمل صفة الأحكام المطلقة، والحقائق الثابتة، وكأنه متكئ على بحور العلم والمعارف البشرية، وهو يحتسى كوبا من الشاي !

دأبهم توزيع ما يظنونه رأي راجح، والقول السدّيدِّ، بمجرد بزوغ فرصة سانحة، ولو بمقدار أخذ شهقة تنفس عند المتكلم، فلهم قدرتهم العجيبة على فنون مقاطعة المتحدثين بثقة القناص الماهر، دون أن ترجف لهم عين، أو تحمر الوجنتين !!

وعلى العكس من ذلك، تلاحظ أيضا في الضفة الأخرى، من يفهمهم جيدا، ويأخذونهم على قدر ما يؤمنون بأنفسهم بالأنصات الذكي، بسحب مبادرة الحديث منهم بكل سلاسة وسعة بال، وكأنه يمرر الكرة وسط الأرجل المتزاحمة، والفوضى التي تكون في مباريات الحيّ، و يأنس بصمته أكثر من كلامه، فالنصيب الأوفر بالتعليق الظريف عبر ذكر الأمثال التي تختزل حكمة الموقف:

– “خُذ وخّلْ” وببسمة ونظرة واثقة..
-“الفاضي يعمل قاضي” وصب شاي يا بو فلان..
– “أربط صبعك، والكلّ ينعت لكَّ دوا” …

القضية الملفتة هنا، شهوة الكلام عند البعض أكثر استنساخ في المجتمعات، منها ممن يكون على أرض يابسة ؟!

إلا أن الحياة لا تحلو إلا بوجود المتناقضات لكي نتعلم.

‫2 تعليقات

  1. كتاباتك جميله ، وامثالك الاجمل ، لايصال الفكرة 🌹

    ابدعت يا صديقي العزيز

  2. كتاباتك جميلة ، والاجمل الأمثلة ، لايصال الفكرة 🌹

    شكرًا يا صديقي العزيز 😘

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى