ads
ads
وطن
2018-09-05

اكثر من ٤٠ دراج يتحدون الرطوبة العالية بجولة في القطيف


لم تقف الأحوال الجوية والرطوبة العالية في منطقة القطيف خاصة والمنطقة الشرقية  عامة عائقا امام مجموعة كبيرة من هواة ركوب الدراجة الهوائية حيث قاموا بجولة جماعية تضمنت ما يزيد عن اربعين دراج من مختلف مناطق القطيف وخارجها بداية من الواجهة البحرية في القطيف مرورا  بسواحل جزيرة تاروت والعودة ثانية لمكان الانطلاق .

وبداية قام قائد المجموعة باعطاء التعليمات والقوانين المرورية والتي يجب على كل قائد دراجة هوائية ان لا يغفل عنها ومنها ادوات السلامة كالانارة الوميضية الخلفية وخوذة حماية الرأس والنضارات الواقية كما نوه على ضرورة الالتزام بقوانين القيادة المركبية والتي تضمن السلامة باذن الله لجميع رواد هذه الرياضة الجميلة .

كما تم الاتفاق على تقسيم الدراجين الى مجموعتين شملت مجموعة ذات سرعة تبلغ ما يزيد عن ثلاثين كيلومتر في الساعة والتي كانت من نصيب المحترفين واصحاب اللياقة العالية  بقيادة الكابتن محمد الحليلي تليها المجموعة الثانية والتي كانت سرعتها متوسطة وتستهدف جميع الهواة بقيادة الكابتن حسين العلي.

ويهدف هذا التكتيك لاتاحة الفرصة للمبتدئين بممارسة هذه الرياضة التي تعد من أفضل الرياضات واجداها في حرق السعرات الحرارية .اضافة الى ذلك قام متجر سمارت سايكولوجي مشكورا باعارة مجموعة من الدراجات للمساهمة في زيادة روح الحماس لدى المشاركين كما ابدى استعداده لعمل الصيانة المجانية للدراجات لمن يرغب قبل القيام بالجولة. 

كما تضمنت الجولة موقعين للتوقف واخذ الصور التذكارية والتزود بالماء الأمر الذي يعد هاما جدا عند ممارسة اي نوع من الرياضات في الهواء الطلق وأبدى المشاركون سعادتهم بهذه الجولة ، متمنين ان يزداد العدد في المرات المقبلة للمساهمة في نشر الوعي الصحي بين افراد المجتمع تطبيقا لرؤية المملكة في هذا الجانب.


_____________________
المصدر: مؤيد ابوشومي - اللجنة الاعلامية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى