2013-09-18

الربيعة: الوضع الصحي للحجاج مطمئن.. ولا أمراض وبائية

الرياض – منيرة المهيزع

أعلن وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة أن الوضع الصحي لحجاج بيت الله الحرام مطمئن جداً ولم تسجل أي أمراض وبائية ونحن متفائلون هذا العام بموسم حج صحي خال من الأوبئة – بإذن الله – فجميع المؤشرات الصحية والتقارير عنهم جيدة، لافتاً إلى استمرار الوزارة في مراقبة ومتابعة الوضع الصحي عن كثب داخلياً وخارجياً واتخاذ جميع احتياطاتها المهنية في منافذ الدخول البرية والجوية والبحرية كافة، وأوضح أنها تتواصل على مدار الساعة مع المنظمات والجهات الصحية الدولية.

جاء ذلك خلال ترؤسه أمس اجتماع لجان الحج التحضيرية الخامس لاستعراض سير العمل في اللجان والاستعدادات لتنفيذ خطة الوزارة لموسم حج 1434هـ، حيث اطلع على تقارير جميع اللجان التحضيرية عن التجهيزات والبرامج والخطط والتجارب الفرضية للتأكد من جاهزية المرافق والعاملين. لافتاً إلى أن الوزارة جنّدت فرقاً طبية ميدانية تتعامل مع الحالات الطارئة بواسطة خبراء واستشاريين في التخصصات المعنية وجميعهم من داخل المملكة, مشيراً إلى أن الوزارة خصصت 10 ملايين ريال للتجهيزات التقنية الحديثة في جميع المرافق الصحية بالمشاعر المقدسة.

وذكر أن الوزارة سخَّرت جميع إمكاناتها وخبراتها المتراكمة وخططها الوقائية والعلاجية الدائمة والطارئة وفقاً للمعايير العالمية والوطنية في التعامل مع مرض فيروس كورونا الجديد (MERS-Cov), حيث قامت منذ اكتشاف الفيروس بالتواصل مع الخبراء داخل الوطن وخارجه ومع منظمة الصحة العالمية, بهدف التعرف عليه، واتخذت عديداً من الإجراءات لمنع انتشار المرض بموسم حج هذا العام. مؤكداً أنها لا تمنع أي شخص يرغب في الحج ولكن توصي كبار السن بعدم الحج هذا العام وكذلك من لديه أمراض مزمنة.

أبرز استعدادات الوزارة لموسم الحج

تهيئة 25 مستشفى بسعة 5250 سريراً
تجهيز 141 مركزاً صحياً دائماً وموسمياً
توفير 16 ألف وحدة من الدم ومشتقاته
تجهيز مهابط الطائرات بأربع مستشفيات
الاستفادة من مهابط الطائرات لنقل الحالات الحرجة
تكليف 22.500 ممارس صحي وإداري لخدمة الحجاج
إضافة 50 سيارة إسعاف صغيرة إلى لجنة الطوارئ والطب الميداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *