2013-09-18

70 شخصية ترفض الجريمة المسلحة والمساس بالأمن في العوامية

القطيف - منير النمر

رفضت شخصيات دينية واجتماعية وثقافية من بلدة العوامية السلوكيات الإجرامية التي يقوم بها مسلحين في بلدة العوامية، وشددوا أمام محافظ القطيف خالد الصفيان في اجتماع عقد في مقر المحافظة الأول من أمس على إدانة السلوكيات الشاذة التي لا تعبر عن أهالي العوامية.

ورحب المحافظ بما تقدمت به الشخصيات من رؤى وحلول تهدف للقضاء على الجريمة، وقال المحافظ خالد الصفيان: “إن لقاءنا يهدف للحد من الجريمة في بلدة العوامية التي شهدت في الآونة الأخيرة سلسلة من الجرائم المسلحة”، مؤكداً على أن في العوامية رجال هم رجال الأمن الأول، وأشار إلى أن الجميع يسعى لجعل شعار الاجتماع “عوامية بلا جريمة” يتحقق بالجهود التي تبذل لمحاصرة الشواذ الذين ينفذون الجرائم.

وشدد الأهالي على أنهم يرفضون المساس بالأمن الذي يعتبر صفة من صفات الوطن المعطاء، مؤكدين حكمة القيادة في المملكة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في معالجة القضايا والمسببات التي تسهم في القضاء على الجريمة المسلحة في البلدة، وأوضحوا بأن الاجتماع مع المحافظ كان مثمراً.

يشار إلى أن نحو 70 شخصية حضرت وهم من الكفاءات الوطنية المخلصة لوطنها التي يشهد لها بالوعي وبتحمل المسؤولية، كما أكدت على دعم جهود المحافظ للقضاء على الجريمة المسلحة، معتبرين أن من يقوم بهذه الأعمال قلة لا يمثلون المجتمع مطلقاً وهم معزولون عن الشرائح الاجتماعية التي ترغب بالسلم ومكافحة السلاح غير الشرعي.

 

شخصيات دينية حضرت اللقاء

شخصيات دينية حضرت اللقاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *