2013-09-19

النصر والسليس يفندان ادعاءات الصايغ ويصفانها بالأوهام

صحيفة الجزيرة .. سيهات - أحمد حبيب

نفى نائب رئيس نادي الخليج نزيه النصر ادعاءات اللاعب محمود الصايغ الذي اتهم إدارة الخليج بالوقوف في وجهه ومنعه من الانتقال للرائد، واصفاً ذلك بالأوهام التي يختلقها اللاعب، وفي هذا الشأن قال النصر لـ»الجزيرة»: كنا نريد أن نجد عرضاً جاداً للاعب، وأن ننهي الموضوع بعد مماطلته في التجديد مع النادي وعدم التزامه بمواعيد التمرين، إضافة إلى تحججه بالإصابة تارة وظروفه الدراسية تارة أخرى، وهذا ما أكده هو بنفسه في تصريحه لأحد الصحف.

وحول منعه من إدارة النادي من الانتقال للاتفاق أو الرائد قال النصر: تحدثت شخصياً مع رئيس الاتفاق عبدالعزيز الدوسري الذي أكد لي أن الاتفاق لا يحتاج للاعب ولم يفاوضه أصلاً، أما الأشقاء في نادي الرائد فقد اتصلوا بي فعلاً في مساء يوم الثلاثاء وقبل إغلاق فترة تسجيل اللاعبين المحترفين بأربعة وعشرين ساعة وطلبوا منا توقيع مخالصة للاعب مجاناً، وهو ما رفضناه وطلبنا استلام مبلغ مالي جراء ذلك حتى لو كان مؤجلاً، إلا أن إدارة الرائد تراجعت لضيق الوقت ويمكن الرجوع لوكيل أعمال اللاعب الذي أرسل لي رسالة، يذكر فيها أن الرائد تراجع لضيق الوقت وهي شهادة تدين اللاعب.

وأكمل النصر: كانت لدينا الاستجابة رغم عدم جدية الرائد في المفاوضات، إلا أن إصرار اللاعب الغريب من خلال مكالمته لرئيس النادي ولوكيل أعماله جعل رئيس النادي يطلب من اللاعب الحضور للنادي والاجتماع مع الإدارة عصراً إلا أن اللاعب كالعادة تغيب عن الحضور رغم تأكيد الرئيس بدون أي عذر أو اعتذار.

وأضاف النصر: ينبغي أن يدرك اللاعب أنه يمتلك عقداً سارياً مع النادي ويجب عليه احترامه حتى آخر يوم ولا يستطيع أن يضغط علينا للتنازل بمغالطات وكلام غير مسؤول ونحذره هو وغيره بأننا سنتخذ الإجراءات اللازمة في حال تكرار مثل هذا الحدث كما نحذر محمود الصايغ أو غيره من الاستجابة لمفتعلي المشاكل، لأن ذلك ليس في مصلحته هو في الدرجة الأولى وليس في مصلحة النادي.

وعن قرار إدارة النادي فرض عقوبة على اللاعب بعد تصريحاته قال النصر: فقد أقرت إدارة النادي تحويل اللاعب لمواصلة التمارين مع فريق الشباب حتى نهاية عقده إلا في حال وجود العرض المناسب للنادي.

السليس: الصايغ أساء لنفسه ولي وللنادي

من جهته أكد مدير الاحتراف جعفر السليس أن اللاعب تجاوز حده وحاول قلب الحقائق، متناسياً مواقف النادي معه ومواقفي معه شخصياً، وهذه إساءة لذاته قبل أن تكون لجعفر السليس ولمجلس الإدارة أو للكيان.

وقال السليس: شخصياً كنت بعيداً عن المفاوضات ولم يكن لدي علم بها إلا من خلال رئيس النادي ونائبه اللذين اتصلا بي للتباحث حول الموضوع، وعندها قدمت رأيي واتفقنا على الاجتماع باللاعب عصراً إلا أن اللاعب تخلف عن الحضور بدون أي مبررات مقنعة، وفي المساء وأثناء تواجدي في بهو النادي والحديث مع مدير الكرة حسين الصادق عن موضوع اللاعب تلقيت مكالمة منه وأخبرته بأني سأعاود الاتصال به بعد انتهائي من الحديث مع الصادق، إلا أني تفاجأت بتهجم اللاعب علي أنا شخصياً وعلى إدارة الكرة والنادي وبصوت مرتفع مطالباً مني تقديم مخالصة مالية له دون أن يفسح المجال لي للحديث، رغم محاولتي تهدئته ومع استمرار حديثه بأسلوب غير مناسب، أخبرته حينها بأن يهدأ إلا أنه واصل في تهجمه ولم يستجب لمحاولات التهدئة، ففضلت أن أتجنب الانفعال معه وأكتفي بإغلاق السماعة ويمكن أن يعاود الاتصال بي متى ما كان هادئاً.

وأكمل السليس: من غير المعقول أن نقوم بالمخالصة مع اللاعب وإعطائه ما يريد وهو يرفض حتى الجلوس معنا والالتقاء للتباحث في الموضوع.

وعن ادعاء الصايغ عدم تقديم الخليج أي عرض رغم دخوله الفترة الحرة قال السليس: هذا كذب فقد جلست شخصياً معه في رمضان الماضي بوجود نائب الرئيس ومدير الكرة حسين الصادق، وبوجود اللاعب السابق أيمن عباس بعد مماطلة دامت أكثر من ثلاثة أسابيع، وقدمنا له عرضاً للتجديد ووافق عليه، إلا أنه ماطل في التوقيع وأنا أقبل بشهادة صديقه أيمن في هذا الموضوع، كما أننا قدمنا له عدة عروض في فترة سابقة، لكن اللاعب لا يريد التجديد وليس بحاجة لاختراع قصص حتى يقول ذلك.

وأنهى السليس حديثه بتمنيه التوفيق للاعب في أي ناد يلتحق به، وأضاف أن شعار نادي الخليج ليس رخيصاً، لذلك لا يمكن أن يوافق الخليج على انتقال أي لاعب بشكل عشوائي ودون استلام خطاب من النادي الذي يطلبه وهي أبسط حقوقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *