2019-03-22

عصر اليوم تقام في سيهات..اليوم الجمعة.. انطلاق النسخة السادسة من برنامج «بر الوالدين» بالقطيف

عبدالواحد محفوظ - خليج سيهات

تنطلق اليوم الجمعة في محافظة القطيف، النسخة السادسة من برنامج «بر الوالدين»، والذي يتضمن مجموعة من الفعاليات الهادفة لتعميق وتعزيز سلوك بر الوالدين في ظل تفشّي مظاهر مؤسفة للعقوق والتنكر لحقوق الوالدين، حيث سيكون لكل مدينة في محافظة القطيف برنامجاً متخصصاً ويتركز على زيارة قبور الآباء والأمهات في المقابر، ويأتي هذا البرنامج استجابة للمبادرة الأهلية التي أطلقها عدد من الأخوة والأخوات بهدف ترسيخ مفهوم بر الوالدين في نفوس جميع أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم العمرية..
ففي مدينة سيهات تنطلق فعاليات برنامج بر الوالدين عند الساعة الرابعة والنصف عصراً والتي ستقام فعالياتها في مقبرة سيهات العامة وسيكون برنامجاً خاصًا يحتوي على آيات من الذكر الحكيم للقارئ عبدالجبار الشافعي وكلمة للشيخ محمد الصواف ومن ثم قراءة مجموعة من الأدعية للسيد سراج السادة، بعدها يتم التوجه لزيارة الأحبه من السابقين.


من جهته قال المشرف على مبادرة بر الوالدين عبدالأمير السني : ” إننا نعيش انطلاق فعاليات النسخة السادسة لهذه المبادرة الإنسانية لنستحضر السنوات الخمس الماضية وما رافقها من نجاحات ترجمها الامتداد الأفقي أو منهجية العمل التي يعبر عنها مضمون الشعار الذي اعتُمِد لهذه الفعالية سواء برسمه التجريدي أو شعاره اللفظي بما يتوافق مع الرؤية الدينية لهذه القيمة وإبرازها وفق رؤية تكرس في وجدان الفرد الشعور بالعبودية، وكانت اللجنة حريصة على تنوع فعالياتها وتعميمها إلى مختلف شرائح المجتمع مع إبقاء وهج الحملة لأطول فترة وليتحول اليوم إلى مناسبة تذكرنا بحقوق الوالدين ومسؤوليتنا تجاههما، وما انعكاس نتائج هذه الفعاليات على معدلات حالات العقوق حسب تقارير الجهات الرسمية وانخفاض معدلها إلى مايقارب الـ 70 بالمئة لدليل على التاثير الإيجابي للحملة، وأضاف السني: أن هذه النسخة ستشهد بإذن الله الكثير من الفعاليات المختلفة، وستستثمر المرافق التي هيّأتها الدولة رعاها الله لمثل هذه البرامج في مختلف أرجاء المحافظة.


من جهة ثانية قال الأستاذ منصور الرميح المشرف على البرنامج في مدينة سيهات : ” أنه بعد أن تم إقرار يوم 21 مارس كيوم لبر الوالدين، وتحركت هذه الثلّة المؤمنة نحو نشر ثقافة بر الوالدين منذ سنوات، فقد لمسنا كما لمس غيرنا تغيّر في المفهوم، وأشار سعادة محافظ القطيف في لقائنا معه هذه السنة أن الإحصائية للعام المنصرم قد تقلّصت عدد قضايا عقوق الوالدين إلى نحو 73%، وهذا مؤشر عظيم.
وتقدم الرميح بهذه المناسبة بالشكر الجزيل إلى المجتمع الذي تفاعل مع ذلك، وقال: أوصل شكري إلى كل كوادرنا الكرام على الجهد الكبير المبذول في سبيل نشر هذه الثقافة.
ونوه الرميح إلى أن فعالية هذا اليوم الجمعة ما هي إلاّ انطلاقة بدء الموسم، ليتبعه بذلك فعاليات نتمنى أن ترى النور قريباً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *