2013-09-22

برازيلي يدفن سيارته ليستخدمها بعد موته

ساو باولو (البرازيل) – الرياض

قرر رجل الأعمال والثري البرازيلي “كاونت سكاربا – 62 عاماً” دفن سيارته السوداء الفارهة الجديدة التي تقدر قيمتها بأكثر من مليون و نصف المليون ريال تقريباً في حديقة قصره الفاخر والكبير بعد أن يقيم لها مراسم عزاء تليق بمكانتها الغالية عليه ليتمكن من قيادتها واستخدامها بعد وفاته حيث جاءته هذه الفكرة بعد أن شاهد فيلماً وثائقياً عن قدماء المصريين من الفراعنة الذين يدفنون مقتنياتهم الثمينة معهم لاعتقادهم بأنهم سيحتاجونها سيتمكنون من استخدامها بعد وفاتهم.

وبين السيد “سكاربا” الخبير الاقتصادي وصاحب مركز للتدريب على الفنون القتالية وفنون الدفاع عن النفس بأنه لا عائلة له حتى ترثه وسيقوم بعد أن توافيه منيته بالتبرع ببقية أمواله لبلاده و لا يريد منها إلا أن تكون سيارته المفضلة إلى جانبه حيث سيوصي بأن يتم دفنه في قبر مجاور لنفس المكان الذي خطط أن يدفن فيه السيارة التي حرص على أن يلتقط لنفسه بعض الصور معها قبل أن يدفنها في الحفرة الكبيرة التي خصصها لذلك.

وواجه السيد “سكاربا” الكثير من الانتقادات اللاذعة والساخرة لفكرته المجنونة والغريبة هذه بعد أن أعلن عنها ولكنه مع ذلك يقول بأنه لا يأبه بكل ما يقوله هؤلاء المنتقدون وسينفذ هذا الأمر الذي اقتنع به وجعله لا يهتم بما يقوله المتشمتون على حد وصفه فهو حر في ماله وفي ممتلكاته الخاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *