كشكول
2014-03-04

شركات سياحية توهم متسوقين بكسب اقامات مجانية!

عبدالواحد محفوظ - خليج سيهات

شتكى مجموعة من المواطنيين من عمليات تحايل على المتسوقيين في احدى المولات وتنصب كالفخاخ عن طريق أسئلة بسيطة يجيب عنها الشخص، ويوهمه السائل أنه ربح رحلات سياحية، أو امتلك مسكنا في منطقة راقية إلى غير ذلك من سبل التحايل.
ويقول احدى المواظنيين فضل عدم ذكر اسمه: صادفني موقف، فقد كنت أتسوق في أحد المولات الكبيرة مع وزوجتي، فأتى إلى رجل عربي وسألني سؤال بسيط فجاوبته، وأخبرني أنني ربحت رحلة لمدة أسبوع وطقم عطور فرنسية لي وآخر لزوجتي، وحدد لي أحد البنايات التي يتم فيها إنهاء الإجراءات.
وأضاف: فوجئت بحضور عشرات المواطنيين لنفس الموعد، وتحدث إلينا شخص تابع لنفس الشركة، وأكد لنا أن كلا منهم ربح رحلة إلى احد المنتجعات لمدة يومين كل سنة، وأن إقامة كل أسرة ستكون في فيلا مخصصة لها، وبعد أن يدفع الشخص 130 ألف ريال يصبح بإمكانه بيع الفيلا.
وأردف: لم يصدق أحد من الحاضرين كلام الموظف، وأنهينا الاجتماع معه، وطالبنا بمبلغ 500 ريال كنا قد دفعناها عند مقابلة الموظف الأول، فطلب إمهاله لإرجاع المبلغ.
وأشار المواطن إلى أن الفضول دفعه إلى صفحات الإنترنت ليتبين حقيقة ما مر به، ففوجئ بعشرات الشكاوى على مختلف الصفحات من تعرض أشخاص للنصب من هذه الشركات الوهمية.
وتعجب من ترك الجهات المعنية لهؤلاء الأشخاص، مؤكداً أن الشركات لو كانت تتبع مؤسسة رسمية فيجب محاسبتها على هذا الاحتيال، وإن كان عملا فرديا فيجب مقاضاة القائمين عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى