2013-09-23

أم تذبح طفلتها الرضيعة بسوهاج انتقاما من والدها لقيامه بتطليقها

تمكن ضباط وحدة مباحث مركز سوهاج من كشف غموض وفاة طفلة رضيعة، تبلغ من العمر عامين، ادعت أسرتها وفاتها عقب سقوطها من الطابق الأول، إلا أن التحريات كشفت أن والدتها قامت بذبحها بسكين المطبخ، عقب قيام والد الطفلة بالانفصال عنها وإرسال ورقة الطلاق لها. ترجع الواقعة عقب تلقى اللواء إبراهيم صابر مساعد الوزير مدير أمن سوهاج، بلاغا من مأمور مركز شرطة سوهاج، يفيد وصول طفلة جثة هامدة على أثر ادعاء أسرتها سقوطها من علو. وعلى الفور انتقل إلى مكان الواقعة العميد حسين حامد مدير إدارة المباحث الجنائية، وتبين من خلال التحريات التى قادها الرائد حامد القرضاوى رئيس مباحث مركز سوهاج بالإنابة، والنقيبان أحمد تعيلب ومحمود ذكى معاونا المباحث، بوصول طفلة رضيعة تقيم بناحية جزيرة شندويل، جثة هامدة، إلى المستشفى القروى، وقيام خالها “ناصر.م” بانتحال صفة والدها أمام مفتش الصحة، لتسهيل إجراءات الدفن، وادعى أنها سقطت من علو. بعد الكشف عليها، أفاد مفتش الصحة فى تقريره أن هناك شبهة جنائية وراء الوفاة، وبالفحص والمعاينة تبين وجود جرح قطعى برقبة الفتاة، وعدد من الطعنات بالصدر والبطن، وبعض الكدمات نتيجة الضرب، وأسفرت التحريات عن أن وراء ارتكاب الواقعة والدة الطفلة “زمزم.م” (22 عاما، ربة منزل، وتقيم بذات العنوان). تم إلقاء القبض عليها، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة؛ بسبب قيام والد الطفلة بالانفصال عنها، وإرسال العفش وكل متعلقاتها على منزل والدها، فقامت بالانتقام منه بذبح نجلتها، وبعدها أصابتها حالة هسترية ونفسية غريبة، وتم تحرير محضر بالواقعة تمهيدا للعرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *