مايسطرون
2019-09-13

سفير الحسين


دَعَوْهُ أُنَاسٌ بِكُوفَانِهَا 

أَنِ اقْدِمْ عَلَيْنَا اسْتَوَى أَمْرُهُ

 

فَجَاءَ إلَيْهِمْ سَفِيرُ الحُسَيْنِ-

يَعْدُو لِكَي يَنْصُرُوا عُسْرَهُ

 

وَلَكِنَّهُمْ أَخْلَفُوا وَعَدَهُمْ

فَلَمْ يَنْصُرُوا بَلْ بَغَوْا كَسْرَهُ

 

فَمَالُوا عَلَيْهِ جِهَارًا وَهُمْ

سَوَادٌ بِغَدْرٍ رَأَوْا أَسْرَهُ

 

سَفِيرُ الحُسَيْنِ عَلَا صَوْتُهُ

أَمِيرِي حُسَيْنٌ وَلَا غَيْرُهُ

 

بِهَذَا الوَفَاءِ أَجَابَ العِدَى

فَكَانَ سَفِيرًا سَمَا دَوْرُهُ

 

فَقَامُوا بِقَتْلِ السَّفيرِ وَرَمْ

يِهِ عَلَنًا إِذْ رَأَوْا نَحَرَهُ

 

سَلَامٌ عَلَىْهِ أَسِيرِ الإِبَا

سَلَامٌ عَلَى مَنْ سَنَا بَدْرُهُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى