ads
ads
من الديرة
2019-10-24

جمعية سيهات ترفع إلى شرطة سيهات طلب الإذن لدفن المرحوم العيد


رفعت جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية خطاباً إلى مدير مركز شرطة سيهات تطلب فيه الإذن بدفن المرحوم إبراهيم محمد حسين آل عيد الذي وافاه الأجل يوم الأحد الموافق ٢١-٢-١٤٤١هـ في مستشفى القطيف المركزي.

وكان قد تعذر دفن المرحوم حتى اليوم (الخامس من وفاته) لعدم امتلاكه أي إثبات أو بطاقة أحوال مدنية.
وقد تابعت الجمعية وكذلك عائلته وأعيان من سيهات المعاملة لتعجيل إكرام المتوفى وإنهاء إجراءات دفنه.

وقد ذكرت الجمعية أن المرحوم العيد من نزلاء المجمع الصحي الاجتماعي منذ تاريخ ٧-٢-١٣٩٠هـ وذلك بسبب ضعف إدراكه، وأنه غير متزوج لظرفه الصحي، وذكرت أيضاً أن المرحوم قضى حياته بالمجمع الصحي الاجتماعي إلى أن توفاه الله في مستشفى القطيف.
ونوهت أنه تم مراجعة إدارة الأحوال المدنية بالقطيف والدمام لفتح معاملة خاصة به ولكن توفاه الله دون أن تكتمل المعاملة.

وقدم ابراهيم الرميح شكره الى الجمعية والى كل من تابع ويخص بالذكر كل من شوقي المطرود ومحمد خليفة ومحمد المسكين على مساهمتهم الفعّالة لذلك

‫3 تعليقات

  1. مع احترامي للجميع!!!
    هذا كلام فاضي وانا احمل ادارة جمعية سيهات هذا الإهمال والتسيب وعدم المبالاة ؟؟؟ وين ادارة الجمعية كل هذه السنوات وين اهله ليش ماطلعوا له بطاقة احوال مع العلم ان المرحوم المفروض ياخذ اعانة شهرية وسنوية من الدوله حسب أنظمة الدوله فليش الجمعية حرمت المرحوم من هذه االاعانة وكيف الجمعية تقبل نزيل عندها بدون اثبات هوية
    امور قانونيه كانت تجهلها ادارة الجمعية والضحية نزيل الجمعية وربما هناك غيره في المجمع الصحي بنفس المشكله
    اطلب من ادارة الجمعية مراجعة ملفات النزلاء وتصحيح اوضاعهم
    تحياتي
    المستشار

  2. رحمك الله يا ابو خليل

    و الشكر الجزيل للإخوان في جمعية سيهات لجهودهم في إيواء الأيتام و الفقراء و المساكين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى