ads
ads
ads
ads
وطن
2019-11-22
المراهقة بين العناد ورفض الطاعة

د.مهدي الطاهر : تدريب المراهقين المبكر يكيّفهم مع الواقع

فاطمة المبارك - خليج الدانة

أقام مركز البيت السعيد في مدينة صفوى مساء يوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019 محاضرة عن المراهقة، ألقاها الدكتور مهدي الطاهر وكان عدد الحضور ٣١ امرأة وعشرة من الرجال، وافتُتحت الفعالية بأقوال في تربية المراهقين ومن ثم بنية المراهقة حيث أثبتت الدراسات أن المراهقين يتأثرون بزيادة إفراز الغدد للهرمونات، : (التستوستيرون، الأستروجين، والبروجستيرون) ترتبط هذه الهرمونات بكيميائية المخ وهي التي تتحكم بتفاعلات مزاجية كبيرة وشديدة تظهر على شكل غضب وإثارة، حدة الطبع عند الذكور، غضب واكتئاب عند الإناث، زيادة إفراز الدوبامين الكيمياء يشعره بالراحة، ويتم إطلاقه عندما يحصل على شيء يريده، الميلاتونين ، وهو الهرمون الذي يزيد الرغبة بالنوم.

و ذكر الدكتور مهدي الطاهر المطلوب من الآباء للأبناء المراهقين، قائلاً: يمكننا تزويدهم بالمعلومات عن المرحلة لتوضيح طريقهم للمضي قدمًا باعتبارهم جزء من مسؤولياتنا هي مساعدتهم لغرس عادات الحياة الصحية في سن المراهقة حيث يمكنهم من الحياة بصورة صحيحة، تدريبهم المبكر على كيفية إدارة التغييرات بطريقة صحية تكيّفهم مع واقعهم، اختيار الصديق (شراء صديق)، الرياضة، تكليفه بالمسؤولية، مساندتهم، ومسامحتهم.

ثم ذكر كيفية دعم السلوك الإيجابي ( الطاعة ) وذلك عبر تحديد السلوك المُشكل، تحديد البدائل المتاحة بالاستعانة بكل الخيارات المطروحة حسب الأولوية، والتخطيط لخارطة طريق، يمكن الاستفادة من المختص لتعديل السلوك، التفاهم مع الأبناء حول الموضوع المُشكل، و الاتفاق بينهم، بالإضافة إلى التنفيذ ومتابعته لتعديل ما يمكن تعديله عندما لم يتحقق لنجاح في الاتفاق الأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى