وطن
2020-01-12

آل رمضان: الأسبوع الثاني قد يكون هو الأبرد في شتاء هذا العام حتى الآن


أوضح الباحث الفلكي سلمان آل رمضان أن سبب الإصابة بالخولنج وهو الأبهر طبياً تغير درجات الحرارة فهو يصيب الكتف بالشلل ويمكن التعرف عليه لدى الإختصاصيين الطبيين.

وأما حين الحديث عن بداية موسم في يوم معين يقول آل رمضان ” فهو دخوله ولايعني الوصف الجوي فيه ، فحين نقول أن الدر يبدأ الأربعاء فالوصف لعشرة أيام وليس ليوم البداية وللأنواء ١٣ يوما ، وقد تتغير فيها التوقعات وقد لاتتوافق المواسم مع وصفها”.

وذكر أن الأسبوع الثاني قد يكون هو الأبرد في شتاء هذا العام حتى الآن ، فيمتد التأثير من الشمال في تبوك وعرعر ختى خائب والقصيم ، بل وحتى الرياض ، لتصل الشرقية فتكون العظمى دون العشرين ، والصغرى دون ١٠ أيام خاصة الأحد والإثنين ، مع رياح شمالية غربية معتدلة إلى شديدة السرعة قد تثير الغبار ، والأمطار في أدنى مؤشراتها مالم تكن هناك تطورات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى