ads
ads
وطن
2020-01-22
الممرضة "سارة المقوعي" سبقتها في إنقاذ حياة شابين في حادث طريق بحائل

أنقذت ثلاثة مصابين من الموت…قصة “مريم الشمري” تفتح ملف إنسانية الممرضات السعوديات

إيمان أحمد - خليج الدانة

في تصرف إنساني، تمكّنت الممرضة السعودية مريم الشمري من إنقاذ ثلاثة مصابين في حادث سير على طريق أم عشر – سامودة بمحافظة حفرالباطن.

كانت الممرضة مريم الشمري تركب إحدى السيارات على نفس الطريق عندما شهدت الحادث؛ فطلبت التوقف على الفور واتجهت نحو المصابين الذين كانوا يعانون من نزيف حاد، وقامت بعمل التدخلات اللازمة لإسعافهم وإيقاف النزيف حتى وصلت سيارات الإسعاف.
تصرّف الشمري ليس هو الأول للممرضات السعوديات، فعلى سبيل المثال وليس الحصر قدمت ممرضة سعودية في شهر أكتوبر 2018 الإسعافات الأولية لثلاثة مصابين في حـادث مروري، تصادف وجودها لحظة وقوعه عند إحدى الإشارات المرورية بحائل.

وقالت الممرضة سارة المقوعي التي تعمل بمستشفى حائل العام: إنها كانت برفقة زوجها لحظة وقوع الحادث، وعلى الفور ترجّلت من السيارة واتجهت إلى موقع الحادث الذي خلّف ثلاث إصابات، مضيفة أن الإصابة الأولى كانت لشاب يعاني من ضربة بالرأس ونزيف، فقامت بتقديم الإسعافات اللازمة لإيقاف النزيف باستخدام شماغ أحد الحاضرين.

وأشارت إلى أن الحالة الثانية كانت لشخص مصاب بكسر بالرجل وكان نبضه سليماً، أما الحالة الثالثة فكانت لشخص مصاب بكسر في اليد وإصابة بالصدر، وكان نبضه ضعيفاً وينخفض تدريجياً، وعلى الفور قامت بعمل إنعاش قلبي له، إلى أن وصلت فرق الإسعاف وباشرت الحالات.

وأكدت المقوعي أن ما قامت به لا يعدو كونه واجباً، مبينة أن عملها في الحقل الطبي لا يقتصر على ساعات الدوام بداخل المستشفى بل ينتقل معها إلى الخارج في أي مكان وأي زمان.
وفي سبتمبر من نفس العام نجحت الممرضة “سارة صعب” في إنقاذ حياة شابين إثر انقلاب دراجة بخارية كانا يركبانها على طريق الرياض – الخرج، وكانت الممرضة “صعب” في طريقها لمنزلها بالخرج عندما شاهدت الحادث، وعلى الفور ترجلت من سيارتها وتوجهت للشابين ونجحت في وقف النزيف وإنقاذ حياتهما حتى وصول سيارات الإسعاف؛ وهو ما دعا فريق الدراجات النارية الذي ينتمي له الشابان إلى تكريمها.

وفي سبتمبر 2016 ساهمت حور -مواطنة تعمل ممرضة في مستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد بعرعر- في إنقاذ طفل يبلغ من العمر قرابة عشر سنوات؛ حيث سارعت في عمل الإسعافات الأولية للطفل بعد تعرضه لحادث اصطدام من مركبة مقابل سوبر ماركت في حي النسيم بعرعر.

وأكد المواطنون المتواجدون أثناء الواقعة، أن الطفل تعرض لحادث تصادم من مركبة مارة، وعلى الفور قامت الممرضة عفاف لاحق العنزي في عمل الإسعافات للطفل، ومتابعة حالته ومراقبة النبض والتنفس والعلامات الحيوية عامة للطفل، وتقييم حالة وعي الطفل والاتصال على الإسعاف حتى تم تسليم الطفل لسيارات الإسعاف التي هرعت لمكان الحادث.

والواقع يؤكد أن ملف بطولة وإنسانية الممرضات في المملكة مليء بقصص تثير الفخر وتؤكد تعدد مواقفهن البطولية والإنسانية سواء داخل المستشفيات أو خارجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى