ads
ads
رحلوا عنا
2014-03-21

القطيف : الحاجة مريم عبدالله مهدي الخنيزي في ذمة الله


قال الله تعالى في الذكر الحكيم : ( الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ )
الجمعة : 20 – جمادى الأول – 1435 هـ

انتقلت  إلى رحمة الله ورضوانه الحاجة مريم عبدالله مهدي الخنيزي
حرم الحاج سعيد أحمد الحماد
الأبناء : عبدالعزيز وخالد وزكي وأحمد
السكن : القطيف
التشيع والدفن  : اليوم الجمعة الساعة 3.3 عصراً من الفاطمية بالبستان
مجلس العزاء في حسينية النهاش صبح وعصر
اللهم اجعل في قبور موتانا الضياء والنور والفسحة والسرور والكرامة والحبور والمسك والكافور والولدان والحور وانقل اللهم موتانا من ضيق اللحود والقبور الى سعة الدور والقصور(فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ * وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ *وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ *وَمَاء مَّسْكُوبٍ *وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ* لّا مَقْطُوعَةٍ وَلا مَمْنُوعَةٍ *وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ)مع الذين انعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى