وطن
2020-02-27
41 حالة مؤكدة وأبلغنا الجمارك بكيفية التعامل مع البضائع الصينية

وزارة الصحة الكويتية : تنسيق مستمر مع دول الخليج حول كورونا المستجد

إيمان أحمد - خليج الدانة

أكدت وزارة الصحة الكويتية وجود تنسيق على أعلى مستوى بين أجهزة الوزارة المختلفة ونظيرتها بوزارات الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، فيما يتعلق بفيروس كورونا والعمل على تحصين ووقاية المجتمعات الخليجية من انتشار الفيروس.

وقالت الصحة الكويتية على لسان الدكتورة بثينة المضف الوكيل المساعد للشؤون الصحية في مؤتمر صحفي عقدته منذ قليل ؛ أن الكويت ومنذ اللحظة الأولى للإعلان عن المرض بدأت في تفعيل طرق الاحتراز والوقاية في جميع منافذ البلاد ، وتم تدعيم مختبرات الصحة بالكواشف الفيروسية ، وتضم كواشف فيروس كورونا المستجد ، بالإضافة بالطبع إلى التواصل المستمر بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية ؛ لأخذ آخر المستجدات ، وعليها نبني قراراتنا اليومية.
وأضافت الوكيل المساعد لوزارة الصحة الكويتية ؛ أنه ومنذ رصد أول حالة لكورونا كانت هناك فرق مشكلة من استشاريين متخصصين للأمراض المعدية ، وهي تشرف على المصابين بفيروس كورونا المستجد ، كما تم تطبيق إجراءات الحجر الصحي بكل أنواعها ، وفقا لما هو موصى به من قبل منظمة الصحة العالمية ومختلف المنظمات الصحية الكبرى على مستوى العالم.

وكشفت د. بثينة المضف أن عدد الحالات المكتشفة حتى هذه اللحظة هو 41 حالة مؤكدة من مجموعة 1675 مسحة من القادمين من المناطق الموبوءة ، وجميع الحالات تم حجزها في المستشفى المخصص لعلاج تلك الحالات، وجميعها بحالة صحية جيدة وفي طور الشفاء، مضيفة أن الوزارة تعمل على متابعة كافة القادمين من المناطق الموبوءة بالفيروس ؛ حيث يتم اتخاذ البروتوكولات الصحية المعتمدة في هذا الشأن ، وتقوم الوزارة بالمتابعة المستمرة مع منظمة الصحة العالمية ؛حيث يتم متابعة تطورات المرض معها ومع المؤسسات العلمية المتخصصة ، ونحدث إجراءاتنا وفقا لذلك.

وأكدت المسؤولة الكويتية رفيعة المستوى وجود تنسيق مستمر مع دول الخليج ، كذلك هناك تنسيق مستمر مع الجهات الحكومية الكويتية ، وعقد عدة اجتماعات مع الفريق الحكومي المشكل لمكافحة فيروس كورونا ، وهناك اجتماع اليوم برئاسة وزير الصحة ، مضيفة : نناشد فقط المواطنين والمقيمين التعاون والالتزام بالإرشادات الصحية وغسل اليدين ، وتجنب التجمعات والتعاون مع الكوادر الطبية ، وأن الكادر الطبي يعمل على مدار الساعة للحفاظ على صحتهم وسلامة المجتمع ولمنع انتشار العدوى.

وقالت د. بثينة المضف : الحالات كلها قادمة من إيران ، ونحن نقوم بالتنسيق المستمر مع الطيران المدني ووزارة الداخلية ؛ للتنسيق حول كل ما يخص تفعيل إجراءات الوقاية ، ونعمل على فحص جميع المخالطين للحالات المصابة بالفيروس ومراقبتهم باستمرار ،
نحن نتبع البروتوكول العلاجي المعتمد ونتابع الحالات على مدار الساعة حتى الوصول للشفاء ، وفي حالة شفائهم نتبع البروتوكولات الصحية المعتمدة دولياً في التعامل مع مثل هذه الحالات ونحن على تواصل مستمر مع دول مجلس التعاون في هذا الشأن ، وكما نتواصل مع منظمة الصحة العالمية وغيرها من المنظمات الصحية المعتمدة ، كما إن المراكز الصحية المعتمدة هي التي تتعامل مع الحالات ، وهناك خط ساخن يستطيع الجميع من مواطنين ومقيمين الاتصال به عند الحاجة ، والحجر المنزلي إجراء عالمي معترف به من قبل منظمة الصحة العالمية ، وسنستمر أيضا به مع بعض الحالات القادمة من المناطق قليلة الخطورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى