2020-02-28

هادي المضلين: غربة وكربة

وجه الحزن شطر
سامراء
عله أن يواسي الزهراء

وابتهل
أن تذيب قلبك
وجدا
وارتد الخطب لوعة وبكاء

لذ بها
فهي في عزاء إمام
نال ما نال غربة
وعداء

ذاك ” هادي الورى”
وعاشر نور
ملأ الأرض رحمة ونقاء

من ” جواد الندى ” تبلج
صبحا
فارتوى الكون من سناه
بهاء

جاء يقفو أباه
يفرغ هديا
يرسم الدرب لاحبا وضاء

يتفيا
ظلال خير نبي
نوره أسرج الدنى
والسماء

كلما أعنت الحياة
ظلام
كشفت كف هديه الظلماء

عاش في طيبة النبي
ملاذا
كان يؤوي العفاة والغرباء

و ” بنو عمه ” تدبر
غدرا
ومن البغي فاقت ” الطلقاء ”

أشخصوا روحه فودع
ربعا
مرغما كي يعيش سامراء

مثلما اشخصوا ” الجواد ”
وضمت
أوجه الأرض قومه النجباء

سل بأوجاعه العتاة
فقدما
ذاق ما ذاق كربة وعناء

وعن السجن والهوان
فحدث
إنما السجن أن تعيش بلاء

والسموم السموم
ختم حياة
ملئت من يد الطغاة جفاء

وبها تخسف البدور
وتخبو
أنجم تملأ الفضاء
ضياء

مزقوا قلبه النقي
وعادوا
يثكلون النبي والزهراء ..
▪▪▪▪▪▪▪▪

شهادة الإمام علي الهادي(ع) ١٤٤١ه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *