وطن
2020-03-22

بعد تعافيه من كورونا .. الحجي يواصل الحجر الصحي في منزله

جاسم العبود - خليج الديرة

تم بحمد الله خروج الناشط الاجتماعي الحاج عبدالمحسن بن حجي الحجي، مساء أمس السبت، من مستشفى الملك فهد بالهفوف ، بعد تماثله للشفاء من داء فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد 19).

“خليج الدانة” كان لها وقفة مع “الحجي”، الذي يقطن مدينة العمران بالأحساء، بأنه تفاجأ في بداية الأمر حينما أخبروه بأن نتائج فحص العينة إيجابية، وأنه مصاب بداء “كورونا”، وعلى ذلك سوف يخضع للحجر الصحي في مستشفى الملك فهد بالهفوف، وأكد “الحجي” بأنه رحب بقرار وزارة الصحة، وأنه إنسان مؤمن بقضاء الله وقدره.

وأوضح “الحجي” بأنه خلال فترة الحجر الصحي، حين سُئِل ماذا تشعر ؟ ، أجاب: بأنه لا يشعر بأية أعراض، وأنه على أتم الاستعداد لتنفيذ توجيهات، وقرارات وزارة الصحة السعودية، وهذا ما أبهر الطاقم الصحي، فجميع الفحوصات تثبت بأنه مصاب بداء “كورونا”، ومع ذلك المصاب لا يشعر بأي أعراض، وهذا دليل على قوة إيمان “الحجي”، وتقبله للحالة المرضية، وصبره على العلاج.

وحسب تصريحات “الحجي” أفاد بأن الدكتور منصور البقشي استغرب من صبره ورباطة جأشه، وأن الدكتور البقشي عازم على عرض حالته على المرضى، ليشرح لهم كيفية تقبله للإصابة بداء كورونا، وتقبله للعلاج، ورحب الحجي بهذه البادرة وأكد “الحجي” بأنه جندي من جنود هذا الوطن، ويسعد بخدمة وطنه في أي مكان وزمان.

وشكر الحجي حكومة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهد الأمين على ما قاموا به من جهود جبارة للتصدي لهذا الوباء العالمي، كما شكر وزارة الصحة السعودية، وخص بالشكر منسوبي الصحة الدكتور منصور البقشي والدكتور عبدالرحمن السوداني، والممرضتين فاطمة وسكينة، وجميع الطاقم الذين قاموا على علاجه وتمريضه.

وأكد “الحجي” بأنه سيواصل الحجر الصحي في منزله لمدة أسبوع آخر، وملتزم بتوجيهات الأطباء في تطبيق العزل المنزلي، لذلك يعتذر عن استقبال الزوار والأحبة في هذه الفترة، فهو يعيش في غرفة معزولة بدورة مياه خاصة، ويستخدم أدوات الأكل الخاصة به، ولا يقترب من أفراد أسرته، ويكتفي بالتواصل مع الجميع عبر الهاتف.

‫2 تعليقات

  1. فرج الله عنه وعن جميع المرضى وابعد الله البلاء عن هذه البلاد وجميع بلاد المسلمين بحق محمد وآل محمد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى