2020-03-24

رسالة الى اخي المؤمن

مما لاشك فيه ان احد ابرز مصاديق الايمان لدينا هي التعبير الصادق عن قناعتنا بوجود انبياء واوصياء متصلين بالسماء لهم ما لهم من مميزات تجعلهم الاقرب الى الخالق المتحكم بهذا الكون والذي بيده كل شيء بين “كن فيكون” فنبحث عن هذا الوصل من خلال طلب الخالق المباشر او الغير مباشر بشفاعة اهل البيت عليهم السلام.
الا انه سبحانه ورغم قدرته الاستثنائية خلق الكون في ٦ أيام كما نعتقد انا وانت بالقرآن، فهل تصادم ذلك مع ايماننا بقدرته المطلقة حينما نسأل لماذا لم يخلقها في ثانية؟
أم اننا اقتنعنا رغم قدرته أن هناك شيء يريد ان يعلمنا اياه تحت مبدأ الاخذ بالاسباب!

اخي المؤمن،
انا وانت نعرف بان الشريعة السمحاء قد امرتنا في حال قد اكلنا الثوم والبصل بأن نعتزل المسجد والمصلين حتى لا نؤذي الملائكة والمؤمنين بالرائحة وهو مجرد ثوم وبصل من نِعم الله، فكيف لو كان في بلاء؟ لايؤذي فقط بل قد يقتل اخاك المؤمن!

أخي المؤمن،
انا وانت نعرف ان نبينا قال حين نظر للكعبة: “ما أطيبكِ وأطيبَ ريحكِ، ما أعظمكِ وأعظم حرمتكِ، والذي نفس محمّد بيده، لحرمةُ المؤمن أعظمُ عند الله حرمةً منكِ: ماله ودمه، وأن نظنّ به إلاّ خيراً”.. أفلا يدفعك هذا الايمان العامر به قلبك لحماية دم أخيك؟

لقد قال تعالى (وَأَنفِقُوا۟ فِی سَبِیلِ ٱللَّهِ “وَلَا تُلۡقُوا۟ بِأَیۡدِیكُمۡ إِلَى ٱلتَّهۡلُكَةِ” وَأَحۡسِنُوۤا۟ۚ إِنَّ ٱللَّهَ یُحِبُّ ٱلۡمُحۡسِنِینَ)

اخي المؤمن،
نحن اليوم بأشد الحاجة الى ان ننظف الصورة السلبية التي باتت وسماً على المؤمنين بأنهم متخلفين ورجعيين بسبب إيمانهم بينما والله ما يزيدنا الايمان الا رفعة وعزة، ولكن عن اي ايمان نتحدث؟ ايمان الشعارات والتسييس والتعصب والتخندق ام ايمان العمل واليقين؟

ارجوك، كن على قدر المسؤولية واحفظ نفسك وأهلك والناس أجمعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *