ads
ads
مايسطرون
2020-03-31

نَجْم يُسَافِر


تَبْكِي الْقُلُوب ودمعها ينجابُ
ويهيم فِي دَرْبِ الْعِتَاب سحابُ

وَالشَجْو يطفئ شمعة وضاءة
وَيَشُقّ صَدْع العَاشِقَيْن غِيَاب ُ

والفجر يهمس بالنوى يا للأسى
أيغيب لحنٌ صَادِقٌ وصحابُ

أتخال أَنَّ الدَّهْرَ سهمٌ مُشْرعٌ
هَل يَرْتَضِي أَنْ تَرْحَلَ الاحبابُ

إن الورود تعود بَعْدَ غِيَابِهَا
وَالعودُ يَنْشُر عَطِرَه و يُثابُ

الذَّكَر يَبْقَى مُورِقًا بصفائه
كَالسَّفْر صَفْحًا خَالِدًا يَنْسَابُ

وَالنَّفْس تَحْزَن لِلْفِرَاق الموحش
نَجْم يُسَافِر والقصيد يُصابُ

الجودُ فيكَ مزيةٌ مزدانةٌ
إحسانُ أَنْت ثِمارُه الجذابُ

عَارِف الجشي
دَبْلِن 31/3/2020
فِي وَفَاةٍ ابْنُ الْعَمِّ الْعَزِيز
إحْسَان الجشي
الَّذِي تَوَفَّاهُ اللَّهُ تَعَالَى فِي
30/3/2020

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى