ads
ads
وطن
2020-04-05

المتحدث باسم الصحة : 47 % من مصابي كورونا بالمملكة مواطنين سعوديين وإصابة المتعافين بالفيروس من جديد ممكنة

إيمان أحمد - خليج الدانة

كشف المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبد العالي أن عدد المصابين بفيروس كورونا في المملكة وصل إلى 2385 حالة 47 % منهم من المواطنين السعوديين و53% من غير السعوديين وتعافى منهم 488 حالة وقيد العلاج حالياً 1863 حالة.

وأرجع الدكتور العبد العالي تزايد حالات الإصابة لعدة عوامل ، أهمها إقبال المخالفين للإقامة للفحص بعد الأمر السامي الكريم لسيدي خادم الحرمين الشريفين بتوفير العلاج بالمجان لجميع المواطنين والمقيمين وحتى للمقيمين المخالفين لأنظمة الإقامة ، حيث تقدم المئات من المقيمين المخالفين لإجراء الفحوصات المخبرية بعد هذا الأمر السامي الكريم ، وبالإضافة إلى ذلك يتبقى أيضاً عدم التزام البعض بالإرشادات الصحية المتعلقة بعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى ، داعياً الجميع للالتزام بالتعليمات والإرشادات الصحية حفاظاً على المجتمع.

وأشار المتحدث الرسمي إلى حرص الجهات المعنية على نشر الأرقام أولاً بأول تأكيداً على الشفافية وتيسير وصول المعلومة للجميع ، وهذا يجعل المعلومة متاحة وبشكل أسرع وأيسر للجميع.

وحول إمكانية تعرض المصاب بكورونا للإصابة من جديد ، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة: إن المتعافي من الفيروس تكون المناعة لديه قادرة لوقت قصير على التصدي للفيروس ، ولهذا فرص العودة موجودة ، لكن لم يتم تسجيل العودة للإصابة من جديد سوى لأعداد قليلة للغاية ، ونحن نوصي المتعافين بالالتزام بكل الإجراءات الاحترازية والوقائية ، مشيراً إلى أن الأعداد في المملكة تواصل الصعود ، لأن العالم كله يسجل تصاعداً في الحالات ، والمراحل مبكرة للقول أن الفيروس في طريقه للانحسار .

قال فهد الحازمي مدير عام الاتصال المؤسسي في هيئة الهلال الأحمر السعودي: إن الهيئة شاركت منذ اللحظة الأولى في التعاون مع الجهات الحكومية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد ، حيث عملت على تجهيز ألف سيارة إسعاف مجهزة ، وكونت فريقاً لدراسة تداعيات الموقف الحالي ومراقبة أداء غرف العمليات ومتابعة القرارات الصادرة من الجهات العليا وعلى تدريب كوادرها على كيفية مباشرة حالات كورونا.

وأشار الحازمي في الموجز الصحفي اليومي للجنة مواجهة فيروس كورونا ؛ إن الهيئة لديها 13 غرفة عمليات تعمل عل مدار الساعة ولديها 1100 كادر لتلقي البلاغات ، وبلغ عدد المكالمات خلال الفترة الماضية 350 ألف مكالمة فيما بلغ عدد البلاغات 96 ألف بلاغ.
وأشار مدير الاتصال المؤسسي بالهلال الأحمر إلى أن الهيئة ألغت جميع البرامج التدريبية ، وفعلنا البرامج عن بعد ، ومنها برنامج خاص عن مكافحة العدوى وأيضاً برنامجاً عن فيروس كورونا ، واستفاد منها أكثر من خمسين ألف منهم عدد كبير من الكوادر الصحية الذين تم الاستفادة منهم في التعامل مع الحالات المؤكدة المصابة بفيروس كورونا ، مشيراً إلى أن الهيئة لديها فريق تطوعي مكون من عشرين ألف متطوع ويقومون بدعم المراكز الإسعافية وأيضا تقوم فرق منهم بتأمين نقاط فرز أولي في الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

وقال الحازمي أنه يتم التنسيق مع طلبات الموافقة على الخروج وقت منع التجول ووصل عدد الطلبات 14 ألف طلب ، وتمت الموافقة على أكثر من خمسين في المائة من الحالات.
وحول عدد الحالات المؤكد إصابتها بكورونا والتي نقلتها هيئة الهلال الأحمر ، قال الحازمي: إن الهيئة ليست الجهة المسؤولة عن تأكيد حالات كورونا ونحن ننقل فقط الحالات المشتبه بها وننسق مع الصحة لمعرفة النتائج ، وهناك إجراء بعد نقل أي حالة اشتباه تعقيم السيارة وعدم استخدامها مرة أخرى ، وفي حالة تأكيد الإصابة يتم إبلاغنا لاتخاذ الإجراءات المناسبة مع الكادر الطبي الذي قام بنقل الحالة.

من جانبه قال المتحدث باسم “‏الزكاة والدخل” حمود الحربي: إن الزكاة والدخل وفرت العديد من المبادرات لدعم القطاع الخاص وبخاصة الشركات المتوسطة والصغيرة بهدف توفير السيولة للقطاع الخاص ، مؤكداً تأجيل سداد قيم ضريبية خلال الفترة الحالية، وإلغاء الغرامات على الأقساط المسددة مشيراً إلى أنه يمكن الاستفادة من المبادرات التي تم إطلاقها لدعم القطاع الخاص من 18 مارس وحتى 30 يونيو وإيقاف الخدمات‬ تُرفع خلال هذه الفترة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى