ads
ads
وطن
2020-04-06

وزير التعليم يشكر الكوادر الطبية المبتعثة بالخارج والسفير الفرنسي يصفهم بالشجعان في مواجهة كورونا

إيمان أحمد – خليج الدانة

وجه معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ الشكر والتقدير للمبتعثين من أبناء وبنات المملكة من الأطباء والممرضين ، الذين ضربوا أروع الأمثلة في البذل والعطاء للحد من انتشار فيروس كورونا في البلدان التي يتلقون فيها تعليمهم حول العالم.

وقال معالي وزير التعليم في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع تويتر : وطن المجد والعلياء يحمل رسالة السلام والتعايش والإنسانية مع شعوب العالم وفق قيم مشتركة، حيث يقف أبناؤه المبتعثون من أطباء وممرضين في مستشفيات تدريبهم لمساعدة المصابين بجائحة كورونا، ويعكسون قيم وطنهم وقيادته بنبلهم وإنسانيتهم ، شكراً لكم بحجم وطنٍ يفخر بكم، راجياً لكم السلامة.

وفي سياق متصل وجه العديد من السفراء والدبلوماسيين الأجانب الشكر للمملكة ومبتعثيها في مختلف أنحاء العالم لدورهم المشرف في الوقوف بجانب تلك الدول في مواجهة جائحة كورونا ، حيث قال السفير الفرنسي بالرياض “فرانسوا غونيت” في رسالة مصورة ،حرص أن تكون باللغة العربية: أن فيروس كورونا يمثل تحدياً كبيراً للعالم كله ، وفي هذه اللحظة الصعبة أعطى الأطباء السعوديون المبتعثون في فرنسا صورة جميلة لمعنى التضامن ، فهناك 250 طبيباً سعودياً اختاروا البقاء بجانب الشعب الفرنسي دون تردد ، يعملون بجانب زملائهم الفرنسيين ، وهي شجاعة كبيرة وأمر رائع وأنا أعرب لهؤلاء الأطباء ولسلطات المملكة عن شكري وتقديري على ما يقدمه هؤلاء الأطباء السعوديون كل يوم ، عاشت الصداقة السعودية الفرنسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى