2013-09-27

أربعة «أكَّـارينْ» يفتتحون مهرجان النخلة بـ «محشْ»

القطيف ـ حبيب محمود

«مـَحَشْ» مُسنَّن بدلاً من المقصِّ. و «مَسِيرْ» من خُوص النخيل الأخضر بدلاً من الشريط. وأربعة «أكـّارينْ» مُحترفين اصطَفُّوا أمام البوَّابة. تناول أكبرهم سِنَّاً الـ «محشْ»، وبـ «اسم الله» قصَّ الـ «مَسِيرْ» مؤذناً بافتتاح مهرجان النخلة الذي بدأت فعالياته أمس الخميس وتنتهي غداً السبت في محافظة القطيف.

بهذه الطريقة عبَّرت جماعة «قطيف الغد» عن إكرامها فلَّاحي المحافظة، باختيار أربعة منهم ليفتتحوا المهرجان خلافاً للسائد الذي يتقدَّم فيه مسؤول لافتتاح المناسبات مستخدماً المقصَّ.

وتعني كلمة «أكَّارْ» الفلَّاح الذي يحترف تنفيذ مهام رعاية النخلة، بالكِراء، أي بالأجرة. وتعاني واحات القطيف من تراجع كبير في هذه المهنة التي انتقلت إلى العمالة المستقدمة.

وقال عضو الجماعة مؤيد قريش لـ «الشرق» إن إيكال مهمة الافتتاح للرجال الأربعة «قصدنا منه إكرام هذه الفئة الكادحة، فهم أقرب الناس إلى النخلة، وهم شرف لنا نعتز به». وبعد الافتتاح اندمج حسن كاظم المدن «87 عاماً» ومحمد علي الجارودي «68 عاماً» وحسين الشويكي «48 سنة» وحسن الناصر «40 عاماً» مع الجمهور، مُجيبين على أسئلة الأجيال ومُستعرضين مهاراتهم في ركوب النخل والـ «تكريب»، كفعالية حية ضمن 31 قسماً في المهرجان، يختصُّ كلٌّ منها بجانب من جوانب الحياة الفلاحية التراثية في واحات القطيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *