ads
ads
وطن
2020-04-20

الخنيزي: صدمة كبيرة من قرار النيابة بحق خاطفة الدمام


قال الشاب موسى الخنيزي تعليقاً على قرار النيابة العامة بحق خاطفة الدمام: إنه تعرض للصدمة عند سماعه نبأ مطالبة النيابة العامة لحد الحرابة بحق المرأة التي اختطفته قبل واحد وعشرين عاماً.
وقال الخنيزي الابن: إنني تعرضت للصدمة فلا تنسوا أنني بقيت معها مدة واحد وعشرين عاماً ، كل حياتي كانت معها وفجأة ذهبت ، لكن الحمد لله ربنا رزقني فرصة ثانية ، وأدعو الله أن يرزقني بر والدي.
وحول تعاطفه مع خاطفة الدمام ، قال الخنيزي: في البداية كنت متعاطفاً فلم يكن هناك أي دليل على أنها خطفتني ، وكنت أقول من الممكن أن تكون صادقة لكن بدأت تظهر الدلائل لأكتشف أنني عشت كذبة استمرت واحد وعشرين عاماً.
الأب علي الخنيزي قال: لقد عشنا 21 عاماً من المرارة والأذى النفسي ، وهناك مخطوفون مازالوا بعيداً عن أهاليهم ، ومنهم نسيم الحبتور ، وأنا شخصياً على استعداد للتضحية بحقي الخاص إذا اعترفت بجرائمها وساهمت في عودة المزيد من المخطوفين لأهاليهم ، والحمد لله فإن ابني موسى بدأ يتذكر حقيقة تلك العصابة التي اختفطته هو والشابان الآخران ، فتلك العصابة روعت المواطنين.
جاء ذلك في حوار معهما لقناة الإخبارية السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى