2020-05-18

دراسات وأبحاث لدعم الأيتام بتعليم الشرقية

نفذت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية بالتعاون مع جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل والجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية “بناء”، دراسات وأبحاثا عن “الاحتياجات والتحديات النفسية والاجتماعية للأيتام وأمهاتهم”؛ بهدف تقديم أفضل الخدمات لنحو 4000 يتيمًا وأمهاتهم بالمنطقة.من ناحيته عُقِد أمس اجتماع “عن بعد” بمشاركة مساعد مدير عام التعليم للشؤون التعليمية الدكتور سامي العتيبي، ووكيل جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل للابتكار الدكتور عمر المعمر، ومدير جمعية “بناء” عبدالله الخالدي، بمشاركة 140 مرشدًا طلابيًا، ومشرفي التوجيه والإرشاد العاملين في مدارس المنطقة الشرقية، ناقش خلاله تعزيز العلاقة الاستراتيجية بين إدارة التعليم وجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل لبحث ما سيقدم لهذه الفئة الغالية، لما تمثله من أهمية بالغة لدى الجميع، لا سيما القطاع التعليمي.وأوضح الدكتور العتيبي أن تعليم المنطقة الشرقية يشارك بفعالية عالية في جميع الدراسات والبحوث ذات العلاقة، مثمنًا جهود جمعية “بناء” لخدماتها المتميزة لرعاية الأيتام وأسرهم، ومُبَينًا أن نتائج هذه الأبحاث والدراسات ستتحول إلى برامج مهنية في المدارس؛ لإفادة اليتيم ودعمه بالطرق العلمية الناجحة. ونوَّه مساعد مدير عام التعليم للشؤون التعليمية بالدور الداعم والمؤثر لسمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه لرعاية اليتيم في شتى المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *