2020-05-22

السادة بسيهات يسطرون تلاحمهم في مواجهة كورونا

في مواجهة ما سببته جائحة “كورونا” من أضرار معيشية على بعض الأسر تداعت أسر السادة بسيهات لوقفة تضامنية، وسارعت للمؤازرة والوقوف مع أبناء عمومتهم من الأسر التي اجتاحتها أضرار الجائحة، وسببت لها إرباكًا معيشيًا.
يقول السيد عدنان الموسوي: أن جائحة “كورونا” بتداعياتها أربكت الأوضاع المعيشية للعديد من الأسر بما فيهم بعض أسر السادة، الأمر الذي تطلب منا كأسر تربطها أواصر وشيجة أن نبادر بخطوات نسعف فيها أبناء عمومتنا من أسر السادة المتضررة، واستطعنا -بحمد الله- وبوقفة تكافلية من أسر السادة من إسعاف وإدراك بعض الأسر في مواجهة الظروف المعيشية التي ألمت بها.
وقد أفصح السيد مهدي الغانم عن حجم تلك المساعدات قائلًا: ان السادة مشكورون، فقد وقفوا وقفة مشرفة مع أبناء عمومتهم استطاعوا بمساعداتهم أن يخففوا وطأة الجائحة عن أكثر من عشرين أسرة من أسر السادة بأكثر من ستين ألف ريال.
وبدوره عبر سماحة السيد ماجد السادة عن إعجابه بهذه المبادرة وعن إكباره لهذه الروح التضامنية المشتركة بين أسر السادة بسيهات التي تجلت في هذه الوقفة التضامنية، شاكرًا كل الذين تعاونوا في هذه المبادرة الخيرة، والتي أكدوا فيها روح التلاحم والتضامن التي تسود بين السادة الكرام متمثلين في ذلك بخلق أجدادهم من النسل الطاهر للنبي الأكرم صلى الله عليه وآله.


ملاحظة : الصورة أرشيفية من السنوات السابقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *