2020-05-22
عرض القطيف المركزي حكايتهم..

القطيف: قصة عائلة كاملة مصابة بكورونا

قصت الدكتورة هناء حسن الجليح استشارية أمراض الدم والأورام واعتلالات الهيموجلوبين لدى الأطفال بمستشفى القطيف المركزي قصة إصابة عائلة بأكملها بڤايروس “كورونا” المستجد.

وقالت د. الجليح في مقطع فيديو بثه المستشفى عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر”: أن من بين الحالات الموجودة بالمستشفى حاليًا طفلة عمرها ثمان سنوات، ومصابة بسرطان الدم اللمفاوي الحاد، وتتلقى العلاج الكيماوي، أيضًا للأسف أصيبت وجميع عائلتها بمرض “كورونا” المستجد، ووضعها صعب جدًا؛ لأن الأم مصابة والأب مصاب وبالعناية المركزة.
وأضافت د. الجليح: أن الأم مثقلة بهموم العائلة، وترتيب أمور أسرتها، فهي مصابة وزوجها مصاب وأطفالها لوحدهم في المنزل، أكبرهم 13 سنة، وأصغرهم سنة واحدة، وقد واجهتنا مشكلة نقل الفتاة المصابة بسرطان الدم اللمفاوي للإسعاف لتلقي العلاج من ڤايروس “كورونا” الذي أصيبت به، واضطررنا في النهاية لجمع العائلة بأكملها في المستشفى لصعوبة ترك الأطفال في المنزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *