ads
ads
وطن
2020-06-03

متعة الميكانيكا وحب الاكتشاف تدفعان الشاب علي القديحي لتطوير آلة صُنع قهوة خاصة به.

غدير المطرود - خليج الدانة

بعد استخدامه لآلات صُنع القهوة وأنظمتها، طوَّر الميكانيكي علي القديحي آلته الخاصة، مستعينًا بأدوات اللحام وقطع الغيار الخاصة بالورشة التي يعمل بها، هكذا استطاع علي القديحي صنع آله خاصة به بعد اطلاعه على آلته التي اشتراها مسبقًا..

أنظمة محدودة

استخدم علي القديحي آله صنع القهوة والتي وصف نظامها بالمحدود جدًا، حيث قال لـ”خليج الدانة”: “الفكرة أتت من محاولتي التعديل على الآلة التي اشتريتها مسبقًا؛ لأن نظامها محدود جدًا، وبحثت عن التعديل.. إلى أن أتتني فكرة تطوير آلة جديدة”.

الميكانيكا وحب الاطلاع

“دراسة الميكانيكا والشغف بها وحب الاطلاّ
ع ساعدني كثيرًا في توفير قطع غيار، والبحث عن القطع المستخدمة حسب المواصفات التي أطمح أن أطور بها آلة صنع القهوة”، هذا ما قاله علي القديحي عن توفير القطع وإنشاء آلة جديدة من الألف، وطلب القديحي القطع الأساسية من بعض الشركات، مثل المضخة والدائرة الكهربائية للتحكم بالحرارة، وبعض المحابس وساعات القياس، فيما صنع القديحي غلايتين للتبخير وأخرى للقهوة، كما صنع الهيكل الخارحي للآلة باستخدام أدوات اللحام في الورشة التي يعمل بها.

أفكار وتغيُّرات

لم يصنع القديحي آلته فقط من أول فكرة له، ولكنه استمر بتطوير أفكاره قائلاً لـ”خليج الدانة”: “كانت فترة طويلة جدًا حيث كنت أعمل و أتوقف بسبب الأفكار التي تأتي للتغيير، فهالهدف هو معرفة عمل الآلة والتطوير عليها مستقبلًا، وأخذ المشروع مني سنة وخمسة أشهر بسبب الصعوبات وعدم التفرغ التام لها.

الدراسة والاكتشاف

درس علي القديحي في الكلية التقنية بتخصص ميكانيكا، ثم أكمل دراسته في شركة الزاهد للتدريب ولمدة ثلاث سنوات، ولم يكن من عُشَّاق القهوة الذين يستهويهم عمل كوب كل يوم، بل كانت علاقته (عادية جدًا) حسبما وصف، ولكن أصبحت القهوة صديقته اليومية بمجرد أن أكمل الآلة.

التكاليف حسب المواصفات

لم يكن هدف القديحي ربحيًا، ولكن هدفه الأساسي المتعة والاكتشاف حينما اشترى آلة من نوع (Breville) حيث كان سعرها آنذاك ٣٨٠٠ ريال، ومقارنة بتكاليف آلته التي صنعها بالإضافة للجهد والوقت، وأيضًا المواصفات فهي تفوق سعر الآلة التي اشتراها، وحدد لها سعرًا حسب النتيجة النهائية بين العشرة آلاف ريال والثلاثة عشر ألف ريال.

تشجيع ومساعدات

لم يكن القديحي الوحيد من يطور هذه الآلة، بل ساعده ابن عمه ناصر القديحي، والمستشار والمشجع له صديقه محمد القويعي إلى أن اتم عمل الآلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى