ads
ads
وطن
2020-06-29

مصاب بكورونا: تعرضت للإصابة بسبب لحظة سهو واحدة

إيمان أحمد - خليج الدانة

عرضت وزارة الصحة عبر حسابها بموقع “تويتر” مقطع فيديو يحكي تجربة أحد المواطنين المصابين بڤايروس “كورونا”، حيث أكَّد المواطن أن البعض يظن أن الإصابة بڤايروس “كورونا” تحتاج إلى مخالطة شخص مريض لفترات طويلة، لكن الحقيقة أن انتقال العدوى من الشخص المصاب للشخص السليم لا تحتاج سوى لحظة واحدة.

وأضاف: كنت حريصًا على الالتزام بكل الإجراءات الوقائية والاحترازية، وحدث أن عدت من الجبيل للرياض لمباشرة دوامي عقب بدء العودة للحياة الطبيعية، وبعد أربعة أيام من العودة لعملي بدأت أعاني من السعال، ثم ارتفاع بسيط في درجات الحرارة، ثم وصلتني رسالة بريدية إلكترونية من الشركة جاء فيها أنه تم اكتشاف حالة مصابة بڤايروس “كورونا” في الشركة، وهنا بدأت استرجع بذاكرتي، هل تخليت عن كمامتي ولم أراعِ التباعد الاجتماعي داخل العمل؟، فتذكرت أنني لم أتخلَّ عن كمامتي سوى لحظة واحدة، وكانت هي الحاسمة في إصابتي بالڤايروس.

يضيف: ما حدث أنني أثناء تناول الفطور مع الشباب، وكان الشخص المصاب موجودًا معنا؛ ولأننا في وقت فطور، ولم نرَ أن أحدًا منا لديه أعراض الإصابة، فتخلينا عن الكمامة فقط في لحظة تناول الفطور، وهكذا أُصِبت، وبعد وصول رسالة الشركة قرَّرت الخضوع للفحص للاطمئنان على نفسي، فدخلت على موقع وزارة الصحة، وحصلت على موقع أقرب عيادة “تطمن” وتوجهت إليها، حيث استقبلوني بالفرز البصري، ثم أخذوا المسحة، وأعطوني الأدوية التي أحتاجها، وأهم شيء الدعم المعنوي الذي حصلت عليه في عيادة “تطمن”.

وأكّد المريض أنه كان حريصًا كما قال على اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية، لكن لحظة سهو واحدة كلفته الإصابة بالڤايروس، مؤكدًا على الجميع بأهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى