2020-06-30

تجربتي مع مرض كوفيد-١٩

علي الناصر

بعد تأكد إصابتي بفيروس كورونا المستجد لم اهتم في بداية الأمر بتناول الغذاء والماء الكافي وأيضا المكملات الغذائية،لأن الأعراض كانت طفيفة،لاحظت بأن الفيروس يعمل على مراحل،في البداية لاحظت بتعرق،وصداع،بعد ذلك ألم في العين،زادت الأعراض من إعياء عام إلى فقد الشهية،وفقد حاستي الشم والتذوق،بعد ذلك الإسهال الشديد،تعبت كثيرا،حتى سقطت أكثر من مرة،وأخيرا صعوبة في التنفس والنوم.

*ما لاحظته هو كالآتي:*
١) الفيروس يعمل على نزول المعادن والأملاح من الجسم،وعلى إثره أصبت باللوعة والإعياء،والدوخة،وأيضا نزول الضغط.
٢) فقدت الشهية،مما أدى لنزول السكر،وسبب لي تعب شديد في الجسم.
٣) لاحظت الفيروس يظل في منطقة التجويف الفمي،ويبدأ في الالتهابات المستمرة،والبلغم المستمر حتى يصل للرئة.
٤) بسبب اضطراب المعادن وتوازنها،اختل توازن الهرمونات والإنزيمات،التي لها دور كبير في إتمام العمليات الأيضية،فبالتالي عانيت من الأرق،وقلة النوم مع لوعة وسوء هضم.
٥) عانيت من الجفاف بسبب قلة شرب السوائل في بداية الإصابة،وأيضا بسبب الإسهال،مما أدى إلى عدم التوازن،وعدم الاستطاعة على الوقوف ودوخة مستمرة،وإعياء تام وألم العظام والمفاصل.

*الأشياء التي اتبعتها مؤخرًا والتي ساهمت في شفائي بعد دعاء المؤمنين:*

١) وضع ماء كافي بجانبي كل ساعة أشرب مالا يقل ٢٥٠ مل كل ساعة أثناء الحجر،مع أكل سكريات طبيعية (تمر-عسل-موز-برتقال) والحرص على الأكل بشكل مستمر.
٢) شرب الليمون مع الزنجبيل.
٣) اخذ ربع ملعقة شاي صغيرة ملح صخري+ملح بحري تحت اللسان صباحا وليلا.
٤) تناول اللبن بالبكتيريا النافعة مثل: لبن فيتال أو زبادي فيتال،لتعويض الجسم بفيتامين (د) وأيضا البكتيريا النافعة ومركبات فيتامين (ب).
٥) الكاكاو الطبيعي مع العسل كان له دور في تعويض جسمي بالطاقة والمعادن.

*المكملات التي ساعدتني هي:*
١) مضاد أكسدة ومقشع البلغم ACC.
٢) فيتامين سي.
٣) المعادن (زنك-نحاس-مغنيسيوم-سيلينيوم).
٤) الملاتونين: عند الأرق وعدم الاستطاعة على النوم (عند الحاجة فقط).

*النقاط المهمة التي اتبعتها باستمرار:*
١) المداومة على شرب السوائل وتناول التمر والعسل والكاكاو والموز والبرتقال بشكل مستمر.
٢) تنظيف الاسنان بالمعجون والمضمضة بالماء والملح.
٣) النوم الكافي.

*ملاحظة:*
*هذه تجربتي الخاصة وليست خريطة علاج،وليست مبنية على دراسات محكمة،إنما هي تجربة استفدت منها،وأحببت نقلها للأحبة بعد طلبها مني.!*

الله يمن على جميع المرضى بالصحة والعافية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *