ads
ads
وطن
2020-07-02

“مركز تأكد” يجري أكثر من 35000 عيّنة في الدمام


كشفت المديرية العامة للشؤون الصحيّة بالمنطقة الشرقية، أن عدد المسحات التي تم إجراؤها من بداية مشروع الفحص الشامل الموسّع الذي يقع في مدينة الدمام، بالقرب من الكلية التقنية، لفحص الأفراد من المواطنين والمقيمين للتأكد من سلامتهم من الإصابة بفايروس كورونا المستجد بلغ نحو 35000 عيّنة، وذلك حتى تاريخ ٢٠٢٠/٦/٣٠م.

وأكدت صحة الشرقية، أن المشروع يعمل في الفترتين صباحية من 8 صباحاً حتى 4 مساءً، والفترة المسائيّة من 4 مساءً حتى 12 منتصف الليل، حيث وصل المعدّل اليومي لنحو 3500 موعد.
وذكرت صحة الشرقية أنه يتم إرسال قائمة يومياً ببيانات الحالات الإيجابية لمركز القيادة والتحكم بالمنطقة، حيث يقوم المركز بإرسالها للجنة معالجة الحالات والطب الوقائي بالتجمع لإكمال اللام للحالات والمخالطين حسب المتبع.

وأشارت إلى أن عدد الطواقم الطبية والإدارية من العاملين لاستقبال الأفراد وتسجيل بياناتهم اللازمة لأخذ عينات الفحص، من أجل فحصهم من سياراتهم، دون مغادرتها وفق إجراءات احترازيّة مكثّفة بلغ نحو 40 شخصاً من الكوادر الطبيّة وغير الطبيّة.

وأضافت أن ذلك يأتي في إطار الحرص على سلامة أفراد المجتمع، والاطمئنان على صحتهم، ضمن تدابير وإجراءات اتخذتها وزارة الصحة للحد من انتشار الفايروس، حيث أن الزمن الذي يستغرقه إجراء العيّنة ما بين 4 إلى 6 دقائق، فيما يتراوح وقت ظهور نتيجة العيّنة ما بين 3 إلى 4 أيام من تاريخ أخذ العيّنة، وذلك من خلال 12 غرفة (مسار فحص) تعمل 16 ساعة يومياً من الساعة 8 صباحاً حتى الساعة 12 مساءً.

ويعمل فريق العمل بصحة الشرقية بالتعاون والتنسيق مع شركاء استراتيجيين للمشروع (التعاونية للتأمين، وشركة ASCENF، وشركة علم، وشركة عضيد)، وذلك من خلال تجهيز الموقع وتوفير الكادر الطبي وغير الطبي، حيث بدأ العمل على استقبال المواطنين والمقيمين لأخذ عينات من أجل الفحص بشكل مجاني، منذ تاريخ 10/06/2020م، في مساحة متّسعة وكافية لاستيعاب عدد كبير من الأفراد وفق تخطيط لدخول السيارات وخروجها بطريقة صحيحة وآمنة لمنع حدوث الزحام والتجمعات.

ويشترط على الراغبين في إجراء الفحص حجز موعد مسبق يتم من خلال تطبيق “صحتي”، على أن تصل نتائج الفحص عبر رسائل نصية على هواتف المراجعين من إجراء الفحص. حيث تأتي هذه الخطوة ضمن المرحلة الثالثة من الفحص الموسع للكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا والحد من انتشاره.

الجدير ذكره، أن المشروع يعود لوزارة الصحة حيث يهدف إلى عمل 9 مليون فحص بالمملكة، منها 900 ألف فحص بالمنطقة الشرقية بغرض الاكتشاف المبكّر للحالات وإجراء التدخلات اللازمة في الوقت المناسبة للحدّ من انتشار العدوى.

ولفتت إلى أن المشروع يحتوي أيضاً على عدد 2 شاشة LED بمساحة (5*3)، لخدمة 3500 مستفيد يومياً، يعرض خلالهما المنتجات التوعوية لوزارة الصحة وصحة الشرقية، وذلك بالتعاون مع شركة إيفنتات للمعارض والفعاليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى