ads
ads
مايسطرون

“كورونا” يفقدنا الأهل والأحبة

‎”كورونا” تحصد من الأهل والأحبة والأصدقاء الكثير ويعتقد البعض ان وباء “كورونا” في الأنحسار وهذا اعتقاد خاطئ لذلك جعل البعض يتهاون بوسائل الوقاية والأمور الأحترازية.

‎ فيروس “كورونا” في الذروة القصوى وفي تصاعد وبشكل ملحوظ والجائحة مستمره، لا احد يريد المزيد من فقد الأحبة والاهل ولا يكون سبب في انتشار الوباء ونقله للآخرين.
‎نحن أمام مسؤولية تاريخية اجتماعية وطنية لحماية انفسنا ووطننا وأرواح الناس، وعلينا القيام بواجبنا الأنساني ومسؤوليتنا الإجتماعية والتقيد بالأنظمة الصحية الوقائية.
‎المسؤولية الاجتماعية ليست كما يعتقد البعض مجرد قوانين تقوم الدولة بوضعها لحماية المجتمع بل هي ثقافة مجتمع بأكملة يعبر عن سلوكه ووعية وادراكة، المسؤولية الاجتماعية ثقافة أخلاقية تسهم في تطوير المجتمعات وتحقيق التكافل الاجتماعي والصالح العام وخاصة في أوقات الأزمات الطارئة وفي حالات الكوارث.
علينا أن نُدرك أن أزمة فيروس “كورونا” سوف تستمر لفتره طويلة حتى تعود الحياة إلى طبيعتها، ويصل العلماء إلى لقاح وعلاج يقضى على الفيروس، وحتى وقتنا الحالي لا أحد يعلم متى سيتحقق ذلك، فعلينا ان نتعايش مع هذا الوباء بكل حذر بجميع الاحتياطات الأحترازية والوقائية والتكيف معه.
‎وحتى تستمر الحياة بأقل ضرر صحي واقتصادي علينا أن نتحلى بالمسئولية وأن نغير سلوكنا وثقافتنا، وأن يدرك كل واحد فينا أنه مسؤول عن نفسه وصحته وأمنه وسلامته وسلامة الآخرين من حوله.
‎ان هذه الأزمة تحتاج منا الصبر والتدبر والتفكر، وأن نعي خطورتها لإنقاذ أنفسنا وبلادنا معا، ولذلك علينا أن نلتزم بالإجراءات الاحترازية والوقائية وتوخى الحذر والتكيف والتعايش مع كورونا بدلا من أن نخالف الإجراءات الاحترازية والأنظمة والقوانين والذهاب إلى المجهول ونلحق الضرر بأنفسنا وبلادنا، كلنا مسؤول كلنا ملتزمون.

‫9 تعليقات

  1. ما اجمل كلماتك وما اروع اسلوبك بالكتابه يااباعلي . فحقا بك الوطن يرفع الرأس. . بنصائحك وارشاداتك المستمره واسلوبك المرن نصل الى بر الامان ان شاء الله.

    1. فتح الله عليك ابوعلي ونفع بك وبارك في علمك وعملك،
      تحتاج الناس دائما لمن يذكرها وينصحها ويبين لهم حجم الخطر الحقيقي لهذه الجائحة وهذه مسئولية الجميع،
      وهذا الدعم المقدم من رجال الأعمال وكبار الشخصيات أمثالكم يرفع الوعي لدى الناس مما يؤدي للتخفيف من آثار هذا الوباء الذي يتسبب في فقد الأهل و الأحباب.
      حفظ الله الجميع من الوباء ورفع الغمة

  2. الله عليك يا أبو علي كلام من ذهب و ياريت هاد الوعي وعدم التهاون بالجائحه يكون موجود عند كل العالم ما كنا وصلنا لهون
    الله يفرج عن الامه جميع و يشفي جميع المرضى ويرحم الأموات

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بوركت يداك ابوعلي على المقال الرائع وهذا الشعور والاحساس بكامل المسئولية نحو مجتمعك ونحو من حولك وبورك قلمك في تسطيير كلماتك البراقة في حب الخير والمصلحة للجميع وحفظنا الله واياكم والجميع من أمراض هذا الزمان ولكن للأسف الشديد هناك البعض مقصرون في هذا الجانب مما نشاهده ونراه ، تصور معي التقيت في احدى التموينات الغذائية شباب يتسوقون ومعلقين الكمامات في اعناقهم فقط مع العلم ان المكان مكتوب لا تدخل من دون كمام واستعمال المعقم وكلمة خرجت مني لهم لا تستهينوا يا شباب البسوا الكمامات في محلها وليس مجرد تعليقها على الأعناق ترى كلنا معرضون لهذا المرض الفتاك واستمعوا للنصيحة وقالوا ان شاء الله . ونفذوا ذلك احتراما لكبر السن والقصد ابوعلي الكل مسئول انت بقلمك والكتاب الآخرون من جهة اخرى وهذا بنصيحة وآخر بكلمة توعوية تثقيفية والخطباء من جهة والعلماء بتوجيهات وارشادات وهكذا الى ان يزول عنا بحق محمد وآله وكما ذكرت في مقالك الرائع الى ان يتوفر العلاج والوقاية التامة بإذن الله تعالى حينها نكون في اطمئنان بمشيئة الله تعالى وببركة الصلاة على محمد وآل محمد .
    ابعدنا الله واياكم والجميع من كل سوء ومكروه 🙏
    مشكورين وموفقين لكل خير 🌹
    اخوكم احمد اليوسف ابوعلي

  4. رائع واكثر من رائع موضوعك يابو علي وفعلا المطلوب الوعي الكامل من المواطن وتوخي الحذر ويجب ان يشعر كل شخص ان الاخرين كلهم مرضى لكي يقوم بعمل الاحتياط لنفسه ولعائلته
    بوركت بمقالك وحفظك الله من كل شر وحفظ الله الجميع . التقدير والاحترام موصول اليك ايها المبدع 🌹🌹🌹🙏🙏🙏
    اخيك : ابو محمد ابراهيم ال عيد

  5. نعم استاذ محمد كل الحق والصواب فيما اشرت اليه وهو واقع ليس لنا الا احتوائه وتحجيمه،، ولقد بذلت الحكومة الرشيدة في ظل القيادة الحكيمة في حماية المواطن بإيضاح كل ما يعمل على تثقيفنا وأرست كل التدابير الإحترازيه المتمثل في وزارة الصحة وما قامت به من دور جبار لصالح الوطن والمواطن ولا ننسى ماقامت به الكوادر الطبية وما زالو يقومون به بلغة الإنسانية لهم ايضا عظيم الشكر والتقدير،، وبهذا فقط علينا ان نرتقي الى مستوى المسئولية بتنفيد التعاليم وتطبيق ما يؤدي الى حماية مجتمعنا وعدم التهاون،، ندعوا الله تبارك وتعالى ان يحفظ البلاد والمجتمع ويبعد عما جميعا كل سوء وكل مكروه يارب العالمين،

  6. حديث رائع و رساله في قمة الذوق ،
    ابا علي رجل صاحب مبادرات لها تأثيرها النفسي على الفرد والمجتمع
    اشكركم اسأل الله العلي الغدير أن يحفظكم ويحفظ الوطن واهله
    محبكم
    عبدالعزيز حسين العطافي

  7. يصبح الأنسان عظيماً تماماً بالقدر الذي يعمل فيه من أجل رعاية أخيه الإنسان
    والإنسانية لا توصف بكلمة او بعبارة لكنها إحساس بالآخرين وحبهم والتعاطف معهم وتقدير ظروفهم.

    وهذا ما يتحلى به الأخ العزيز ابا علي.
    كثر الله من امثاله..

    ففيضَ من الجَمال الذي يسكبه وخطت انامله الألماسية للمسؤوليةالأجتماعية تعبّر عن النضج النفسي للفرد لأن الفرد الناضج نفسيا هو الذي يتحّمل المسؤولية. ويكون لديه استعداد للقيام بنصيبه كفرد في تحقيق مصلحة المجتمع ويشعر أنه مدين له ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق