ads
ads
كشكول

رعاية المكفوفين يسلط الضوء على التغذية السليمة لمصابي أمراض الدم الوراثية

استضاف مركز رعاية المكفوفين التابع لخيرية مضر بالقطيف
مساء السبت ١٣ ذي القعدة ١٤٤١ه‍، أخصائية التغذية أسماء الزوايدي لتقديم محاضرة توعوية بعنوان “التغذية السليمة لمصابي أنيميا الفول والأنيميا المنجلية” وذلك عن طريق برنامج الزوم تماشيًا مع الإجراءات الوقائية والإحترازية وبحضور قرابة ١٠٠ شخص من المكفوفين والكفيفات والمهتمين من داخل وخارج المملكة.

 

وذكرت الزوايدي أن نسبة أنتشار أمراض الدم مرتفعة، حيث تُعد أنيميا الفول من أكثر عيوب الأنزيم البشري شيوعًا، ويوجد أكثر من ٤٠٠ مليون شخص في أنحاء العالم مصابا به، ويختلف انتشار أمراض الدم الوراثية بين مناطق المملكة، حيث تسجل أعلى المعدلات في المنطقة الشرقية والجنوبية بينما تنخفض في المناطق الوسطى والشمالية.

 

وبينت الفرق بين الشخص الحامل والمصاب لأمراض الدم الوراثية بقولها “الناقل للمرض الوراثي أو الحامل للمرض هو شخص سليم ظاهريًا لا يعاني من أعراض ويحدث في حال كون الشريك أيضًا حامل أو مصاب لنفس المرض ويمكن اكتشاف الحامل للمرض عن طريق فحص ما قبل الزواج أو الفحص الروتيني”.

 

ولكيفية انتقال هذه الأمراض نوهت بأنها تنتقل بالوراثة من الوالدين إلى الأبناء ذكورًا واناثا، ولا يحدث المرض إلا إذا كان كلا الأبوين حاملا أو مصابا بالمرض مُوضحة طرق العلاج والتشخيص.
وتطرقت لذكر أنواع أمراض الدم وهي” التلاسيميا وفقر الدم المنجلي والأنيميا الفولية” .

ووضحت أعراض ومضاعفات فقر الدم المنجلي ومنها:
انتفاخ في اليدين والقدمين، شحوب واصفرار البشرة وأزمات ألم حادة في العظام.
وأشارت لطرق الوقاية من مضاعفاته وذلك بالمتابعة والالتزام بتناول الأدوية وتناول كمية كبيرة من الماء وتجنب التدخين والكحول.

وتناولت ماهية التغذية السليمة لمصابي أنيميا الفول ومنها : تجنب مشتقات الفول وما يدخل في صنعه كالفلافل، وتقليل الأطعمة المحتوية على فيتامين ج كالليمون واليوسفي.

والاهتمام بتناول الفواكه ذات السعرات الحرارية العالية كالموز والمانجا والخضار والأغذبة المحتوية على النشويات كالبطاطس والحبوب والذرة.

وقدمت نصائح لتشجيع الطفل على تناول الغذاء الصحي
كتقديم مكافأة رمزية للطفل عند تناوله الغذاء الصحي، السماح له بالمساهمة في تحضير الطعام المنزلي، اختيار الوقت الذي يجوع فيه الطفل لتقديم الطعام له، استخدام الخيال بالقول له أن شخصيته الكارتونية المفضلة تتناول هذا الطعام المغذي.

وختاما عبر الحضور بعبارات الشكر والثناء، حيث أشاد كلًا من عبدالله الهمامي و أحمد العلوان بقولهما “الشكر لإدارة المركز وللمنظمين على هذه الفعالية والجهود الكبيرة بهذا الحجم
ونشكر الأخصائية على عطاءها المتميز وعلى هذا الموضوع المفيد”.

وشكرت المدربة لإدارة المركز مبادرتهم لزيادة الوعي الثقافي وعبرت أنها كانت فرصة مثمرة لمست خلالها وعي الحضور، وأوصت الزوايدي مصابي أمراض الدم الوراثية بالوعي لتخطي العارض الصحي وعليهم التحلي بالثقة التامة بأنفسهم لكي يتعايشوا مع أفراد المجتمع منذ الطفولة.

 

ووجه مقرر المركز مؤيد الزين شكره الجزيل لنسائية المكفوفات على حسن التنظيم وللأخصائية الزوايدي على تفاعلها مع الحضور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق