ads
ads
وطن

مسجد الخضر بتاروت يكمل أسبوعًا على إعادة الصلاة وفق البروتوكول الخاص بصلاة الجماعة

أكمل مسجد الخضر بجزيرة تاروت أسبوعًا على إعادة صلاة الجماعة فيه وفق البروتوكولات الخاصة التي حدَّدتها وزارة الداخلية ضمن شروط صلاة الجماعة في المساجد؛ لتفادي انتشار ڤايروس “كورونا كوڤيد – ١٩”.

وذكر أبو كميل الغنام أحد كوادر مسجذ الخضر أن إدارة المسجد أنشأت لجنة لهذه الأزمة، متخذةً أعلى مستوى من التدابير والاحترازات الوقائية في مواجهة ڤايروس “كورونا” ضمن توجيهات وزارة الصحة، والتي بدورها رسمت خطة خاصة مناسبة، آخذةً بأهم التوجيهات الضرورية.

وضمن الخطة المتَّخذة من قِبَل اللجنة كان تطبيق التباعد في جميع نطاق المسجد، أبرز خطوة وأولها على أن يكون توزيع دخول المصلين لساحة المسجد وخروجهم منها من خلال ٣ بوابات؛ لكي لا يكون تزاحم على أرفف الأحذية (الكاشوان) أثناء الخروج، شريطة دخول كل مصلٍ بقناع الوجه (الكمام).

وأكَّد على احترازات إدارة المسجد في أخذ قياس الحرارة للجميع، ومنع دخول الأطفال، وإلزام الجميع بتعقيم اليدين، واستخدام السجادات البلاستيكية في حال لم يحضر المصلي سجادته الخاصة، وإرشاد المصلين للصفوف بالشكل المطلوب حسب الملصقات الموجودة على السجاد.

وأضاف: أن دورات المياه أخذت بالاعتبار، فوفَّرت الإدارة عامل نظافة بشكل دائم في ساحة دورات المياه؛ لمتابعة النظافة والتعقيم، كما أغلقت بعض مغاسل الوضوء؛ لكي يتم التباعد على أن يتم تعقيم المغسلة ودورة المياه بعد كل استخدام، كما تُعقَّم الأرضيات كل ١٥ دقيقة.

وذكر أن عملية التعقيم تشمل كلا من:
* تعقيم خاص للمايكرفونات بعد كل استخدام.
* تعقيم عام للمسجد بعد كل فريضة.
* التركيز على الأسطح الملموسة، خصوصًا مقابض الأبواب.
* تعقيم فلاتر التكييف مرة واحدة في اليوم، وذلك برش المحلول أمام فتحات سحب الهواء.
الخطة مبنيَّة على أقل جهد بشري من خلال النظام الصامت الذي يسير عليه المصلي تلقائيًا مع وجود كادر مُتابع بشكل دقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق