2020-07-14

الفنان الدولي كمال المعلم يخط بأنامله لوجه الله بأقدم المساجد بهانوي

سامي المرزوق - خليج الدانة

أنهى الفنان العالمي كمال المعلم،خط آية (الكرسي) بخط ” جلي الديواني”، بأقدم مساجد العاصمة الفيتنامية هانوي، في يوم 13 من الشهر الجاري 2020م، متبرعاً ومتكفلاً بجميع المصاريف لوجه الله سُبحانه وتعالى.

وقال الفنان المعلم- لصحيفة خليج الدانة الإعلامية – كان من المقرر أن أضيف بعض من أبيات الشعر في الرسول الأعظم محمد عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام،.. بلغ العلى بكماله .. كشف الدجى بجماله .. حسنت جميع خصالة .. صلوا عليه وآله، وذلك أبان وجودي لفترة طويلة في العاصمة هانوي بسبب الجائحة الكريهة، إلا أن توجيهات سفارة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله في هانوي المفاجئة للعودة للوطن الغالي حال دون أكمال الآبيات الشعرية والإكتفاء بخط آية الكرسي.

وأضاف الفنان المعلم،راودتني فكرة في زيارتي القادمة السنوية إلى فيتنام،أن أبحث عن مساجد في مدن وقرى يسكنها المسلمين،واقصدها متشرفاً بخط آيات قرآنية كريمة،تبرعاً مني قاصدا الثواب من ربٍ كريم وهي أُمنية أرجوا من الله أن يُعينني عليها،وذلك لأعطر وأزين المساجد بالآيات الكريمة.

ويتذكر أبن سيهات والمملكة الفنان المعلم ويقول … من ذاكرة سيهات،لي فترة طويلة من الزمن لم أخط،تجاوزت الثلاث عقود عندما أمرتني أم جاسم السكيري رحمها الله،بخط آيات قرآنية على جدران الحسينية الزينبية في الطابوق،التي كانت تشرف عليها .. لذا اناملي ليس لها لياقة كافية للخوض في مضمار الخط.

يذكر أن مسجد “النور” بالعاصمة الفيتنامية هانوي يُعد من أقدم المساجد في فيتنام، ويقع في العاصمة أسسه التجار المسلمون قبل 114عاماً، وتحديداً عام 1323هـ،ليبقى شامخاً ليومنا هذا،وهو يقع داخل سور محاط به ويرتفع مبنى الجامع ويصعد إليه بدرج عالٍ، وبداخله دورات مياه ومواضئ وأغلب المباني المحيطة به تجارية.

2 المشاركات الفنان الدولي كمال المعلم يخط بأنامله لوجه الله بأقدم المساجد بهانوي

  1. فؤاد سعيد آل سنبل

    بسم الله ماشاء الله تبارك الله
    جميل جدا وأنامل جميلة

  2. ابو محمود آل حجي

    كمال اسم على مسمىٰ وما شاء الله للناجح أناس يقدرون معناه وللإبداع أناس يحصدونه لذا نقدر الجهود المضنية فأنت أهل الشكر والتقدير بأكليل الزهور الجوهرية والتي رفعت ابن سيهات الحبيبة عاليا وحفظك الله في كل مكان و زمان واللهم صل على محمد وآل محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *