ads
ads
كشكول
2020-07-16

الدين والقيم الإنسانية.. جديد الشيخ الصفار


صدر عن دار أطياف للنشر والتوزيع كتاب (الدين والقيم الإنسانية.. وقفات في مناسبات الأيام العالمية) في طبعته الأولى، 2020م، للشيخ حسن الصفار.

يتضح من عنوان الكتاب أنه يتحدث عن الأيام العالمية التي قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتخصيصها للاهتمام ببعض الجوانب والقضايا الإنسانية المشتركة.

الكتاب عبارة عن تحرير لبعض الأفكار التي طرحها سماحته في أحاديث وخطب في مناسبات الأيام العالمية، فقد حرص منذ سنوات في أحاديثه وخطبه الدينية على الاحتفاء بالأيام الإنسانية العالمية، حينما تصادف يوم الجمعة من خلال خطبة الجمعة، وكذلك في سائر المناسبات الدينية.

يقول الشيخ الصفار في المقدمة: من التوجهات الجيدة التي تقوم بها الجمعية العامة للأمم المتحدة، تخصيص أيام سنوية للاهتمام ببعض الجوانب والقضايا الإنسانية المشتركة، فهناك يوم للمرأة، ويوم للعدالة الاجتماعية، ويوم للتسامح، ويوم للصحة، ويوم للبيئة، ويوم لمكافحة المخدرات، ويوم لمنع الانتحار، ويوم للقضاء على الفقر، ويوم لحقوق الإنسان، الى عشرات الأيام بعناوين مشابهة تزيد على المائة يوم.

ويضيف: ويستهدف تحديد اليوم العالمي لأي قضية توجيه الأنظار نحوها، وتأكيد الاهتمام بها، حيث يفترض أن تشارك كل الجهات الرسمية والأهلية لمختلف الدول والمجتمعات في إبداء الاهتمام بتلك القضية، واستكمال التشريعات القانونية حولها، واستحضارها في برامج التعليم ووسائل الإعلام، وإقامة مختلف الفعاليات والأنشطة للتوعية والتثقيف بها، وحشد أكبر قدر من التعبئة الجماهيرية باتجاهها.

وعن سبب الاهتمام بهذه الأيام يقول في المقدمة: لأن معظم القضايا التي خصصت لها الأمم المتحدة أياماً عالمية هي قضايا إنسانية مهمة وعامة، تهم كل المجتمعات والشعوب على اختلاف أعراقها وأديانها، وهي مما يوليها الدين أولوية في قيمه ومفاهيمه وتشريعاته، كان من اللازم أن تبدي المؤسسات الدينية والخطاب الديني في مجتمعاتنا الإسلامية اهتماماً مناسباً بهذه الأيام العالمية.

ويوضح في الكتاب أن القضايا التي تحملها تلك الأيام تعبر بالفعل عن حاجات وهموم حقيقية، يعيشها إنسان العصر في جميع البلدان والمجتمعات. سواء ما يرتبط منها بحقوق الأفراد، واستقرار المجتمعات، أو سلامة البيئة على كوكب الأرض، أو تمجيد الثقافة والمعرفة ومكارم الأخلاق. مؤكدا أن تلك القضايا الإنسانية مورد اهتمام من قبل الدين، فالاحتفاء بها يمثل استجابة لأمر ديني.

ويتابع إن اهتمام الوسط الديني بالأيام العالمية، يمثل فرصة لإبراز إنسانية الدين، واهتمامه بشؤون الحياة، وما يخدم تطلعات البشرية ومصالحها. مشيرا إلى أن في ذلك تشجيع التقارب والتواصل بين المجتمعات الإنسانية على المستوى العالمي، بالتفاعل والتعاون في خدمة المصالح والاهتمامات المشتركة.

وقد احتوى الكتاب على حديث عن 28 يوما من الأيام العالمية:
1. إمكانية الانتصار على السرطان
2. العدل غرض الرسالات ووظيفة الدولة
3. تكافؤ الفرص بين المرأة والرجل
4. إسعاد الناس سعادة للذات
5. المجتمع وتقدير الأمومة
6. نعمة الماء وضرورة الترشيد
7. مرض التوحد وإنسانية المجتمع
8. الوضع الصحي ومواجهة أمراض العصر
9. حركة الكتاب مؤشر المعرفة والتقدم
10. العمالة المنزلية.. إنسانية مهدورة
11. حماية البيئة البحرية مسؤولية الجميع
12. وباء المخدرات الوقاية والعلاج
13. ثقافة الصداقة والإخاء
14. الشباب مرحلة العطاء الاجتماعي
15. شهيد العمل الإنساني
16. في معنى حب الأوطان
17. احترام كبار السن
18. حرمة الأديان وحرمة الإنسان
19. الصحة النفسية مسؤولية الدولة والمجتمع
20. النظافة أصالة وحضارة
21. الفقر ليس قدرا
22. يوم التسامح العالمي.. كيف تستقبله الأمة
23. كيف نواجه العنف ضد المرأة
24. ثلاثون عاما على اكتشاف مرض الايدز
25. ذوو الاحتياجات الخاصة.. سؤال الأخلاق والتنمية
26. العمل التطوعي: نحو تطوير الوعي والتشريعات
27. ثقافة حقوق الإنسان
28. أعياد الميلاد والمؤشر الديني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى