ads
ads
وطن
2020-07-22

دراسة أمريكية : 90% من متشافي كورونا يطورون أجساما مضادة قد تبقى لسنوات


كشفت دراسة أمريكية أجراها علماء بجامعة “جبل سيناء” أن الغالبية العظمى من مرضى ڤايروس “كورونا” الذين تم شفاؤهم يطوِّرون أجسامًا مضادةً لعدة أشهر، ووجد الباحثون أن أكثر من ٩٠٪؜ من المتعافين من “كوڤيد – ١٩” طوَّروا استجابة مناعية استمرت ٩٠ يومًا على الأقل، كما أن معظم المرضى لديهم قدرة على تحييد الڤايروس حتى لا يتمكن من الدخول وإصابة الخلايا البشرية مرة أخرى.

وأشارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية التي نشرت ملخص الدراسة أن الفريق الطبي بتحليل أكثر من ١٩,٧٠٠ شخصًا تم فحصهم في نظام مستشفى جبل سيناء الصحي في نيويورك، وفحص الباحثون على وجه التحديد الأجسام المضادة “IgG”، وهي البروتينات التي ينتجها الجسم في المراحل المتأخرة من العدوى، ويُعتقد أن الأجسام المضادة “IgG” تبقى لأشهر وربما لسنوات بعد أن يتعافى الشخص.

ويتم تعريف الأجسام المضادة عند الكشف عنها على مستوى مستوى بين ٨٠ و١٦٠ منخفض، ٣٢٠ معتدل، و٩٦٠ أو أعلى مرتفع، ومن بين أكثر من ١٩,٠٠٠ عينة إيجابية تحتوي ٩٢٪؜ على الأقل على مستويات متوسطة إلى عالية من الأجسام المضادة التي ترتبط بالبروتين المرتفع الذي يستخدمه الڤايروس لدخول الخلايا البشرية.

ولمعرفة مدة بقاء الأجسام المضادة في الجسم، اختبر الباحثون ١٢١ متبرعًا بالبلازما لديهم مستويات متنوعة بعد ثلاثة أشهر من ظهور الأعراض لأول مرة، حيث كشفت الدراسة أن أكثر من ٩٠٪؜ لديهم استجابات الأجسام المضادة المحايدة القابلة لكشف الڤايروس، وأن هذه المستويات مستقرة على الأقل في المستقبل القريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى